حول المناهج الدراسية المطورة في سورية

| سهيل يوسف علي

هناك نقاشات حول مناهج التربية الجديدة وبعض هذه النقاشات مفيدة، ولكن البعض الأخر يقدم نقداً لمجرد النقد.. في هذه المادة مساهمة في تقديم اقتراحات حول هذه المناهج التي نريدها مناهج تؤثر في عقل الطالب وتفكيره..نضع هذا النقاش بين يدي وزارة التربية.

مادة اللغة العربية
يقول الكاتب حسن إبراهيم أحمد في مجلة المعرفة العدد 632 أيار 2016 ص30- 31 عن اللغة العربية: «نحن نتغنى بمفاتنها ودورها، وندعو للنهوض بها.. وكل ذلك… مهم جداً، لكن المهم أن نسأل: كيف تتقدم لغة قوم وهم متخلفون في كل ميادين الحضارة؟» وهنا أقول:يجب أن نوظف دروس اللغة العربية لخدمة التطور العلمي والتطور العلمي فقط، فبدل أن ندرّس الطالب رواية أو قصة أو قصيدة عن الأطلال، أو العشق، أو البحر، أو النهر أو….. يجب التركيز على موضوعات تسهم في تطوير فكره علمياً، وهذا ينسحب على بقية المواد.
وهنا أسأل: لماذا تقرر تدريس كتابين للغة العربية (جزء أول وجزء ثانٍ) وأتساءل في نفس الوقت: أين أوظف في حياتي الدروس الواردة في هذين الجزأين؟
ففي الجزء الأول ورد في دروس الوحدة الأولى المواضيع التالية:
– عاشقا قرطبة- خطبة طارق بن زياد (هل هذه الخطبة له)- وصف نهر الفرات- عتاب سيف الدولة- القلب المتيم- رحلة إلى شاطئ البحر.
ودروس الوحدة الثانية تضم:
– الفلاح والريف- المشرد- قيم اجتماعية.
وهكذا في الوحدات المتبقية.
أما الجزء الثاني من الكتاب فمضامينه لا تقل… عن مضامين الجزء الأول ونسيت أن ألمح إلى مقدمة الكتاب التي وضعها السادة المؤلفون وتساءلت: لمن هذه المقدمة، وماذا تعني؟ وماذا، وماذا… وفتشت في جميع القواميس والمراجع فلم أجد جواباً مقنعاً لمضامينها، كما أنها شبيهة بمقدمات الكتب الأخرى والتي سأعرض بعضاً منها عند الحديث عنها.
لكل ما تقدم أقترح أن يصبح كتاب اللغة العربية جزءاً واحداً فقط وبحدود المئة صفحة ويتضمن ما يلي:
1- دروس للقواعد مع شواهد موجزة عن العلوم التطبيقية ومن دون هذا الديكور الوارد في الكتاب.
2- تعريف بأنواع الأدب وبشكل موجز مع نماذج قصيرة (قصة- رواية- شعر).
3- درس تعبير.
وهذه الدروس برأيي كافية لتواصل الطالب في هذا العمر مع لغته وتختصر الكثير من وقته وتخفف من إرهاقه وتعطيه الفرصة للتركيز على دراسة المقررات العلمية.

مادة التاريخ
أ- مقدمة الكتاب هي الأخت الشقيقة لبقية مقدمات الكتب النظرية الأخرى، ومن يقرؤها يتساءل: ماذا تعني؟
ب- من يتصفح أوراق الكتاب الملونة يظن نفسه في معرض للتصوير قبل البدائي.
وسؤالي هنا: هل هذه الألوان تحفز الطالب على القراءة؟
ج- دروس الكتاب لا تؤسس لعقل يفكر.
لكل ما تقدم أقترح أن يتضمن الكتاب الدروس التالية:
1- الآثار المدمرة للاحتلال العثماني للوطن العربي والذي استمر 400 سنة «بإيجاز».
2- واقع العرب بعد الحرب العالمية الأولى بشكل موجز «اتفاقية سايكس بيكو».
3- نضال الشعب في سورية ضد الاحتلال الفرنسي حتى الاستقلال.
4- تاريخ سورية المعاصر حتى الآن «بإيجاز».
5- أسباب زرع الكيان الصهيوني في فلسطين بشكل موجز.

مادة التربية الوطنية
مقدمة الكتاب تدعو للرثاء كأخواتها في بقية الكتب النظرية، وحبذا لو كانت تلقى في اجتماع للجامعة العربية أو البرلمان العربي- أو منشور يلصق في الحدائق العامة والشوارع لمعرفة هذا التطور المتسارع للعلوم.
وفي السطر الأخير منها ورد ما يلي:
«يبقى الكتاب مشروعاً قابلاً للتطوير والاغتناء من خلال مقترحات الزملاء المدرسين… والطلبة والأهل».
وسؤالي هنا: هل هذا الكلام جدي أم للمزاح؟
وأقول هنا: إن أي مشروع لا يصبح نافذاً إلا بعد الانتهاء الكامل من إعداده.
لكل ما تقدم أقترح أن يضم الكتاب الدروس التالية فقط:
1- تعريف الوطنية- تعريف القومية- تعريف الأمة- تعريف القانون.
2- صفات وأخلاق المواطن المؤمن بوطنه: حب الوطن والتضحية في سبيله، التفوق العلمي- الصدق- الأمانة- الإخلاص- الحفاظ على النظافة العامة- التعاون- التقيد بالنظام العام.
3- أسماء المنظمات الشعبية في سورية من دون الدخول في التفاصيل.
4- تعريف الجبهة الوطنية التقدمية.
5- حذف درس منظمة التعاون الإسلامي.
6- دور سورية النضالي على صعيد القضية الفلسطينية والثورة الجزائرية والعدوان الثلاثي على مصر عام 1956.

مادة الجغرافيا
أقترح أن يتضمن الكتاب الدروس التالية:
الدرس الأول: الوطن العربي- حدوده- مساحته- عدد سكانه- أسماء الدول العربية وعاصمة كل منها.
الدرس الثاني: سورية- الموقع- المساحة- عدد السكان- العاصمة- أسماء المحافظات.
الدرس الثالث: الطبيعة الجغرافية لسورية.

مادة التربية الدينية
عندما يقرأ المرء مقدمة الكتاب يتساءل: هل ما ورد في هذه المقدمة يتطابق مع دروس الكتاب؟
ومما جاء في هذه المقدمة:….. 7- تنمية مهارات التفكير الناقد والتفكير الإبداعي 8- توظيف التكنولوجيا الحديثة.
والسؤال الذي يطرح نفسه رداً على ذلك: أين يصرف هذا الكلام؟
لكل ما تقدم أقترح أن يتضمن الكتاب الدروس التالية فقط.
1- لمحة عن حياة الرسول ونزول الوحي بإيجاز.
2- تعريف القرآن الكريم والسنة النبوية ومتى تم جمعهما.
3- أركان الإيمان.
4- أخلاق المؤمن وسلوكه العام وحبه لوطنه من خلال قول الرسول: «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق».
5- الديانات السماوية هي رسالة واحدة من عند الله عز وجل أرسلها على مراحل، والخلافات بينها أوجدها رجال التدين في كل من هذه الديانات ومضمون هذه الديانات جميعاً أنها تدعو إلى المحبة والتعاون والتسامح والإخاء وحب الوطن.
يقول الكاتب حسن إبراهيم أحمد في مجلة المعرفة العدد 632 أيار 2016 ص21: «كان الإسلام متفرداً في ساحتنا على مدى سبعة قرون من الانحطاط على الأقل، ولم يكن هناك منافس له على الساحة، ومع ذلك حل بنا ما حل من الانحطاط».

مادة العلوم
أقترح أن يتضمن الكتاب فقط دروساً عن الإنسان: أقسامه- وظائف أعضائه بإيجاز وكيفية المحافظة على صحته.
في الختام أسأل: لماذا يهرع طلابنا وأولياؤهم لشراء ملخصات هذه الكتب التي تملأ المكتبات؟ الجواب برسم المؤلفين.