حميميم: الحل العسكري شمالاً قد يكون الوحيد لتعامل دمشق مع الأكراد

| وكالات

في موقف غير مسبوق خرج عن «القناة المركزية لقاعدة حميميم» بخصوص الموقف من تحركات الميليشيات الكردية، اعتبر المتحدث باسم القاعدة الروسية ألكسندر إيفانوف، أن «الحل العسكري قد يكون الخيار الوحيد والقادم أمام دمشق للتعامل مع المناطق الخارجة على سيطرة الحكومة السورية شمالي البلاد والتي تخضع لسلطة الأكراد المدعومة أميركياً بصفة غير شرعية على الإطلاق».
التصريح الروسي جاء بعيد تصريح مماثل من مستشار المرشد العام في إيران علي أكبر ولايتي الذي أعلن أن الجيش السوري «سيتقدم قريباً لاستعادة مدينة الرقة»، كما تزامن الموقف الروسي السابق مع تحرير مدينة دير الزور، تزامن مع تصريح مماثل خص جبهة محيط العاصمة التي تشهد خروقات عديدة لـ«اتفاقيات تخفيف التوتر»، حيث أشارت «قناة حميميم» إلى أن هذه الاعتداءات «تحتم علينا أن ندرك أهمية القضاء على التنظيمات المتشددة في هذه المنطقة».