اقتصاد

4.7 مليارات ل.س الموازنة المستقلة لطرطوس عام 2018

| محمد حسين

بعد نقاشات ومداخلات صاخبة أقر مجلس محافظة طرطوس في جلسة استثنائية بالأغلبية الموازنة المستقلة لعام 2018 والبالغة 4 مليارات و751 مليون ليرة.
وتركزت نقاشات الأعضاء على الظلم الذي لحق بمناطقهم نتيجة التوزيع غير العادل للموازنة خاصة في منطقة مشتى الحلو التي فيها 3 بلديات وطالب البعض باعتماد معيار عدد السكان عند التوزيع لتحقيق العدالة المنشودة وتساءل أحد الأعضاء عن الفرق بين الموازنة والمساهمة منوهاً بوجود 7 بلديات نالت الحصة الأكبر من الموازنة.
رئيس مجلس المحافظة ياسر ديب أشار إلى أن الموضوع حساس وخطير ويجب النظر إليه من جميع الجوانب مؤكداً موافقته على كل الطروحات من حيث المطالبة بعدالة التوزيع وأنه تم الاعتراض السنة الفائتة على هذا الإشكال أما فيما يخص الفرق بين المساهمة والإعانة أشار رئيس مجلس المحافظة إلى أن الإعانة تأتي بقرار من وزيري المالية والإدارة المحلية أما المساهمة فهي كتلة نقدية تقدم من وزارة الإدارة المحلية كدعم للموازنة المستقلة وهذا ما حدث خلال العام الماضي مع بلديتي بقعو وجنينة رسلان التي قبلناها على مضض واعداً أن هذه المشكلة لن تتكرر مبيناً أن كل ماورد في التقرير يتعلق بالعام الماضي وجميعنا وافقنا عليه, وكشف عن وجود مليار ليرة قادمة للمحافظة ويجب التفكير في إيجاد مشاريع لصرفها وهذه مسؤولية الجميع.
نائب المحافظ وعضو المكتب التنفيذي المختص أوضح أنه لا يمكن اعتماد حصة الفرد في اعداد الموازنة فهناك أولويات وأسس محددة تعتمد حين إقرار الموازنة وتم التقيد بها وأهمها متابعة المشاريع المباشر بها وعدم تنفيذ مشاريع جديدة قبل إعداد الدراسات اللازمة لإنشائها والاستمرار بالإنفاق على المشاريع المباشر بها تجنبا لتوقف الأعمال.
يذكر أن الموازنة المستقلة البالغة 4 مليارات و761 مليون ليرة توزعت على 356 مليون ليرة مساهمات تمويل من الوزارة و900 مليون إيرادات ورسوم وتكاليف محلية و45 مليوناً إعانات من الوزارة و3 مليارات و459 مليوناً فائضاً ومدوراً من العام الفائت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock