شؤون محلية

630 مليون ل.س أضرار الكهرباء في ريف حماة الجنوبي

| حماة- محمد أحمد خبازي

كشف المدير العام لشركة كهرباء حماة محمد الرعيدي لـ«الوطن» أن القيمة الأولية لحجم الأضرار التي تركها الإرهابيون وراءهم في ريف حماة الجنوبي في قطاع الكهرباء تبلغ 630 مليون ل.س.
مبيناً أن اللجان المكلفة بتقدير حجم الأضرار انتهت مبدئياً من تقييم آثار الإرهاب في المنطقة الذي دمر مراكز الطاقة الكهربائية تدميراً ممنهجاً.
وقال: لقد تبيَّن أن مركز حر بنفسه بحاجة إلى 250 مليون ل.س، ومركز عقرب بحاجة إلى 230 مليون ل.س ومركز طلف بحاجة إلى 150 مليون ل.س أيضاً.
وأكد الرعيدي البدء منذ أيام بتجهيز خطوط التوتر المتوسط، مبيناً بأنه وبعد الانتهاء منها وعودة الأهالي لمنازلهم ستتم إعادة شبكات التوتر المنخفض لتغذيتها بالكهرباء.
من جانبه بين المدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب أن اللجان المشكلة لتقدير حجم الأضرار لم تنتهِ بعد من عملها، ولكن الضرر كبير جداً ويحتاج إلى وقت لتقييمه، فبعض المشاريع مدمرة بالكامل فقد تعمد الإرهابيون إلى تدميرها كي لا يستفيد منها الأهالي مرة أخرى إذا ما عادوا إلى بيوتهم، فعلى سبيل المثال لا الحصر خزانات حر بنفسه مدمرة بشكل كامل.
وبعض الآبار تم تشغيلها كحل إسعافي في كل تجمع سكاني، كما تم تشغيل آبار في طلف وعقرب لإرواء من بقي من الأهالي أو من يعود منهم إلى بيته.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock