التقنين يعود إلى ريف دمشق ويبدأ 3/3 … الكهرباء تصل اليوم إلى مرج السلطان وإلى عربين وحمورية خلال شهر

| عبد المنعم مسعود

قال مدير كهرباء ريف دمشق خلدون حدى: إن عملية التقنين بدأت يوم الخميس في ريف دمشق وبناء عليه ستكون عملية توزيع التيار الكهربائي 3 ساعات/3 ساعات، معيداً أسباب التقنين إلى زيادة استهلاك الطاقة الكهربائية إضافة إلى وجود إشكال فني في 3 عنفات للتوليد ينتظر إصلاحه، مؤكداً أنه بمجرد إصلاحها سيتم تدارك النقص وتقليل ساعات التقنين، منوهاً بأن ذلك لا يقتصر على محافظة ريف دمشق فقط.
وكشف مدير شركة كهرباء ريف دمشق لـ«الوطن» عن العمل لإيصال التيار الكهربائي إلى بلدة مرج السلطان بعد مد الشبكات وتركيب مراكز التحويل متوقعا إعلان وصولها اليوم بعد أن كثفت ورشات الكهرباء عملها في الأيام الماضية. مشيراً إلى أن العمل جار لإيصال التيار الكهربائي لباقي بلدات القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية.
وأوضح حدى أن العمل يتم على عدة محاور منها عربين التي يحتاج إيصال التيار الكهربائي إليها إلى جهد قد يستغرق شهرا من العمل لافتا إلى أن عملية إيصال التيار الكهربائي ستتم عبر محطة سقبا بمد خط هوائي مرورا بحمورية ومن ثم تغذية التجمعات السكانية فيها، مبينا أن السبب في ذلك يعود إلى تدمير محطة التحويل الكهربائي في عربين بشكل كامل.
وكشف حدى أن أضرار الكهرباء في عربين تصل إلى 4.7 مليارات ليرة وذلك من دون حساب تكلفة محطة التحويل التي تقارب 7 مليارات كاشفا أيضاً أن كامل أضرار الكهرباء في الغوطة تصل إلى 56 مليار ليرة.
وأكد حدى أن العمل لإيصال التيار الكهربائي يتم على عدة محاور منها المليحة وزبدين ودير العصافير والعتيبه، مبينا أن العمل جار على خطوط المتوسط لإيصالها إلى مراكز التحويل ومنها يتم العمل على خطوط التوتر المنخفض داخل البلدات.
وأشار حدى إلى أنه يتم استغلال مخارج كهربائية موصولة سابقاً إلى بداية هذه البلدات ما سيسهل عمل الكهرباء في إيصال التيار الكهربائي لمركز أو مركزي تحويل تغذي بالنتيجة التجمعات السكانيه في هذه البلدات مبدئيا، مشيرا إلى إيصال التيار الكهربائي لمضخات المياه في كل من كفربطنا وسقبا وجسرين ومرج السلطان كأولوية في إيصال التيار للدوائر الحكومية وأولها المياه إضافة إلى الهاتف، فتم إيصال الكهرباء لمركز هاتف سقبا ويتم خلال يومين إيصال الكهرباء لمركز هاتف حرستا. إضافة إلى إعطاء المراكز الصحية في سقبا وكفر بطنا عدادات كهربائية بعد إيصال التيار الكهربائي إليها.
وأوضح حدى أن هناك عملاً تقوم به مؤسسة نقل الطاقة لإيصال التيار الكهربائي باتجاه محطة دوما يستلزم عشرة أيام من العمل لإنهائه موضحا أن عملية إيصال التيار الكهربائي لبلدات الغوطة تختلف زمنيا من بلده إلى أخرى حسب إمكانية التغذية مشيرا أنه لا جديد في زيادة ساعات التغذية باتجاه بلدات ببيلا يلدا بيت سحم التي يتم تزويدها بـ12 ساعة تغذية يتم توزيعها داخليا بين البلدات الثلاث.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!