سورية

الهلال الأحمر السوري وزّع مساعدات غذائية لأسر دير الزور … «قسد» تبدأ تنفيذ بنود اتفاقها مع الدولة وتسلمها حي «النشوة» بالحسكة

| الوطن – وكالات

بدأت «قوات سورية الديمقراطية – قسد» تنفيذ بنود اتفاقها مع الدولة السورية في محافظة الحسكة شمال شرق البلاد، وسلَّمتها حي «النشوة» في المدينة، بينما وزع فرع الهلال الأحمر العربي السوري بدير الزور مساعدات الغذائية للأسر في أحياء المدينة.
وأفاد نشطاء معارضون، بحسب وسائل إعلامية معارضة، بأن «قسد» سلَّمت «عناصر من الجيش حي النشوة الواقع في مدينة الحسكة، وبدأت الأخيرة بنصب حواجز على أطراف الحي، يتبعون لفرع الأمن العسكري».
وذكرت المصادر أن تسليم الحي يأتي في سياق تنفيذ بنود الاتفاق الأخير بين «قسد» والدولة السورية في المدينة، والذي يقضي بإزالة أعلام وشعارات الأحزاب الكردية من شوارع المدينة بغية التعاون العسكري بين الطرفين.
وكانت «الوطن»، كشفت في وقت سابق أن اللقاءات بين ممثلين عن الدولة السورية وقيادات من «قسد» تهدف إلى إنجاز اتفاق يقضي بعودة المناطق التي تسيطر عليها الأخيرة إلى سيطرة الدولة السورية.
وأشارت مصادر «الوطن» إلى أن «قسد»، خلال الجولة الأخيرة من المفاوضات التي عقدت في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، عرضت تسليم الشريط الحدودي مع تركيا إلى الحكومة.
إلى ذلك، ذكرت مصادر أهلية، أن فرع الهلال الأحمر العربي السوري بدير الزور قام بإيصال عشرة آلاف سلة غذائية لمدينة دير الزور، حيث بدأ الفرع صباح أمس عملية توزيع المساعدات الغذائية للأسر في أحياء المدينة حسب البرنامج المعتمد لديه، بينما تم التسليم بموجب البطاقة الشخصية وبطاقة الهلال.
من جانب آخر، نظم فرع اتحاد شبيبة الثورة في مدينة القامشلي وقفة شبابية أمام المركز الثقافي العربي تقديراً للانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري في مجمل الأرض السورية ومحافظة درعا على وجه الخصوص، وفق وكالة «سانا».
ورفع الشباب المشارك في الوقفة لافتات تؤكد أن الشعب السوري يقف صفاً واحداً مع جيشه الباسل في مقارعة الإرهاب والفكر الظلامي وهو ماض معه في مسيرة الانتصارات التي تعم أرجاء الوطن معلنة ولادة فجر جديد خالٍ من الإرهاب مباركين لأبناء الوطن إعادة الأمن والأمان إلى محافظة درعا وتحريرها من براثن الإرهاب.
وأكد عدد من الشباب المشارك في الوقفة أن رجال العز يسطرون منذ ثماني سنوات ملاحم الصمود والتضحية في محاربة الإرهاب مقدمين قوافل الشهداء ليبقى الوطن عزيزاً مصاناً داعين كل من حمل السلاح للعودة إلى حضن الوطن وحقن الدماء والمساهمة في إعادة الإعمار.
من جهته بيّن أمين رابطة الشهيد أحمد الزعال لاتحاد الشبيبة غسان جمعة، أن شباب القامشلي شاركوا أبناء الوطن فرحة النصر وأرسلوا عبر الوقفة تحية محبة وتقدير إلى أبطال الجيش العربي السوري وإلى أهالي درعا الصامدين.
من جانب آخر، أطلقت «قسد»، سراح دفعة من مسلحي مليشيا «لواء ثوار الرقة» المحتجزين في سجونها بالرقة، شمال شرق سورية، وسط ترجيحات أن يفرج عن دفعة أخرى اليوم.
وأوضحت المصادر، أن الإفراج جاء مشروطاً بتخيير المحتجزين بالانضمام إلى «قسد» أو عدم حمل السلاح مع أي جهة عسكرية أخرى «والعودة إلى الحياة المدنية».
ولفتت المصادر إلى أن قائد «لواء ثوار الرقة» الملقب أبو عيسى، عاد الثلاثاء إلى مدينة الرقة، بعد انتهاء ما وصف بـ«جلسة الاستجواب» التي دعاه إليها مسؤولون أميركيون في القاعدة الأميركية جنوب بلدة عين عيسى.
إلى ذلك، أوقفت منظمة «أطباء بلا حدود» غير الحكومية عملها في مدينة الرقة معللة ذلك لأسباب أمنية تفرض مناخاً غير مناسب للعمل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock