اقتصاد

تعاملت مع 14 مصرفاً خاصاً ومصرف عام واحد فقط! … 29 مليار ليرة أودعتها شركات التأمين في 15 مصرفاً أغلبها بفائدة تصل إلى 12 بالمئة

| عبد الهادي شباط

زادت إيداعات شركات التأمين الخاصة في المصارف العاملة في سورية عن 29 مليار ليرة سورية، في نهاية العام الماضي (2017)، منها 17.7 مليار بالليرة السورية، بنسبة تزيد على 61 بالمئة، والبقية (39 بالمئة) هي ودائع بالدولار واليورو، تبلغ نحو 18.5 مليون دولار، و2.8 مليون يورو.
وتزيد ودائع شركات التأمين الإجمالية على 3.6 بالمئة من إجمالي إيداعات الزبائن في المصارف الخاصة (795 مليار ليرة سورية في نهاية 2017)، على اعتبار أن أغلب تعاملات قطاع التأمين الخاص تتركز في المصارف الخاصة.
وكشف تقرير في وزارة المالية أن تعاملات شركات التأمين المالية شملت جميع المصارف الخاصة العاملة في سورية، على حين انحصرت بمصرف عام واحداً فقط هو البنك العقاري، الذي تتعامل معه شركة الاتحاد التعاوني للتأمين.
وبحسب البيانات، فإن أكبر الشركات المودعة كانت الوطنية للتأمين بمبلغ يزيد على 3.9 مليارات ليرة، تلتها المتحدة بإيداع أكثر من 3.1 مليارات ليرة، ثم السورية الكويتية بمبلغ يزيد على 3 مليارات ليرة، أقل الشركات إيداعاً، فهي شركة آدير بإيداع نحو 1.4 مليار ليرة، ثم الاتحاد التعاوني بمبلغ 1.5 مليار ليرة والسورية الإسلامية بمبلغ 1.6 ملياراً ليرة.
علماً بأن أغلب ودائع شركات التأمين بالليرة السورية مدتها 13 شهراً ومعدل الفائدة يتراوح بين 11-12 بالمئة، أما الودائع التي مدتها سنة وأقل، فيتراوح معدل الفائدة عليها بين 7- بالمئة، والودائع التي تزيد على 13 شهراً، فمعدل فائدتها يتراوح بين 12-15 بالمئة.
وعند المقارنة بين البنوك من حيث حجم ودائع شركات التأمين لديها، ومن حيث عدد الشركات التي تتعامل معها، يظهر بنك بيبلوس في المرتبة الأولى من حيث حجم ودائع شركات التأمين لديه بالليرة السورية حيث بلغت 2.6 مليار ليرة، يليه بنك الشرق بمبلغ 2.5 مليار ليرة، ثم بنك فرنسبنك بمبلغ 2.2 مليار ليرة، علماً بأنه منذ بداية عام 2014 تمنع بعض المصارف عن إيداع مبالغ لديها بحجة الظروف السائدة ونقص سيولتها.
كما يبين التقرير أن كلاً من بنك الشرق وبنك فرنسبنك حازا على المرتبة الأولى من حيث عدد شركات التأمين التي تودع فيه أموالها بالليرة السورية حيث كانت 9 شركات تأمين ثم بنك قطر الوطني وبنك بيبلوس حيث تتعامل مع 8 شركات تأمين، واحتل فرنسبنك المرتبة الأولى من حيث حجم ودائع شركات التأمين لديه بالقطع الأجنبي دولار حيث بلغت 3.9 ملايين دولار، يليه بنك قطر الوطني بمبلغ 3.8 ملايين دولار ثم بنك البركة بمبلغ 3.2 ملايين دولار.
كما جاء بنك الشرق في المرتبة الأولى من حيث حجم ودائع شركات التأمين لديه بالقطع الأجنبي (يورو) حيث بلغت 1.6 مليون يورو، يليه بنك بيمو السعودي الفرنسي ثم بنك عودة.
وسجل التقرير حالة ارتفاع في حجم ودائع القطع الأجنبي في بعض البنوك وبشكل خاص «بنك قطر الوطني- بنك البركة الإسلامي- بنك الشرق- بنك فرنسبنك» بسبب رفض معظم البنوك استقبال ودائع بالقطع الأجنبي نتيجة القيود المفروضة عليها في موضوع القطع الأجنبي وتحويلاته، ويوجد تعاملات للبنوك المذكورة مع وسطاء ومعيدي التأمين لذلك تقبل ودائع بالقطع الأجنبي وتعطي معدلات فائدة مناسبة، ما يسهل عملية التحويل إلى معيدي التأمين في عملية إعادة التأمين.
وبين التقرير أنه عند دراسة حركة الإيداعات النقدية لشركات التأمين لغاية عام 2017 ومقارنتها بـ2016 ظهر انخفاض إيداعات الليرة السورية في الشركة السورية العربية بقيمة 337 مليون ليرة وانخفاض باليورو بقيمة 1.3 مليون يورو، والسبب هو قيام الشركة بقبض مطالبة من المعيد باليورو وتسديدها للمؤمن له بالليرة السورية، كما أظهر التقرير زيادة الإيداعات النقدية بالليرة السورية في الشركة المتحدة للتأمين بقيمة 316 مليون ليرة بسبب بيع أسهم عقار داماسكينو مول.
كما بين التقرير وجود زيادة في قيمة الإيداعات النقدية بالليرة السورية للشركة الوطنية بنسبة 70 بالمئة بسبب قيام الشركة ببيع عقار المزة الذي اشترته خلال عام 2014 وزيادة حجم أقساطها وخاصة بالتأمين البحري، وقيام الشركة بتسديد ذمم للمكتب الموحد السوري عن مطالبات البطاقة البرتقالية عن سنوات سابقة.
كما أظهر التقرير تدني قيمة الإيداعات النقدية بالليرة السورية في الشركة السورية الكويتية بنسبة 29 بالمئة والسبب هو قيام الشركة بشراء عقار في مدينة حلب بالليرة السورية وكذلك تدني قيمة الإيداعات النقدية بالليرة السورية في الشركة السورية الإسلامية بنسبة 16 بالمئة والسبب هو قيام الشركة بتحسينات على العقارات المملوكة لديها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock