الناخبات الإناث أكثر من الذكور … القائد لـ«الوطن»: 16.349 مليون مواطن يحق لهم الانتخاب لاختيار مرشحيهم للإدارةالمحلية

| محمد منار حميجو

أعلن رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات في سورية سليمان القائد أنه يحق لـ16349357 الانتخاب واختيار مرشحيهم لمقاعد الإدارة المحلية والبالغ عددها 18478 مقعداً، مؤكداً أن الإناث أكثر من الذكور والبالغ عددهن 8222701 ناخبة بينما الذكور 8126156 ناخباً.
وأنهت لجنة إعداد السجل الانتخابي أعمالها الأربعاء الماضي لتحديد من يحق له الانتخاب من عدمه ذلك لمن لم يتوافر فيهم شروطه مثل المحكومين بأحكام قضائية مبرمة وغيرها من الشروط المحددة في قانون الانتخابات.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد القائد أنه أمس تم الانتهاء من فترة البت بالطعون التي استمرت على مدار ثلاثة أيام قدم فيها الذين رفضت طلباتهم من لجان الترشح لأسباب عدة، مشيراً إلى أن هناك العديد من الاعتراضات منها تم قبولها وهذا ما يزيد من عدد المرشحين للانتخابات المحلية.
وأضاف: اللجان في المحافظات تعاملت بكل سلاسة وسهولة وخصوصا أن معظم الذين رفضت طلباتهم لسبب عدم استكمال الأوراق المطلوبة للترشح، لافتا إلى أن هناك من أمن هذه الأوراق وبالتالي سيتم قبول طلبه.
وأشار القائد إلى أنه يحق للناخب الاعتراض على مرشح قبل طلب ترشيحه خلال فترة الطعون، مؤكدا أنه لم تصل إلى اللجنة أي حالة عن اعتراض ناخبين عن أشخاص قبلت طلبات ترشحهم.
وأكد القائد أنه خلال الأيام القادمة سيتم تعيين قضاة مؤازرين للجان الفرعية القضائية في المحافظات للمساعدة في الإشراف على الانتخابات، مشيرا إلى أنه لم يتم تحديد مراكز الانتخابات في المحافظات بعد باعتبار أن القانون حدد انه يجب تحديدها خلال قبل سبعة أيام من بدء الانتخابات إلا أنه لا مانع أن يتم العمل على تحديدها من الغد.
وكشف القائد أن هناك العديد من الأحزاب قدمت أسماء مرشحيها سواء كانت في الجبهة الوطنية أم مستقلة، موضحا أن هناك أحزاباً من الجبهة قدمت قوائمها إفرادية مثل القومي السوري والشيوعي.
وتوقع القائد أن يكون هناك منافسة للانتخابات وخصوصا أن هناك عدداً لا بأس به من المرشحين لهذه الانتخابات، مضيفاً: ما دام هناك مرشحون فبكل تأكيد ستكون هناك منافسة.
وأكد القائد أن الإقبال على الترشح فاق التوقع وخصوصا في ظل الظروف الحالية، موضحاً أن توفر الأمان في الكثير من المناطق كان من أهم الظروف التي ساعدت على ذلك، لافتا إلى أنه من الممكن أن يتم تحديد مراكز انتخابية لأبناء محافظتي إدلب والرقة في دمشق أو غيرها من المحافظات وفي المناطق التي فيها كثافة سكانية لهاتين المحافظتين.
وكانت لجان الترشح قبلت نهاية الأسبوع الماضي أكثر من 35 ألف مرشح ما عدا ثلاث محافظات وهي اللاذقية ودير الزور والحسكة باعتبار أن النتائج لم تصل بعد حتى وقت إعداد الخبر في الأسبوع الماضي.
زاد عدد المقاعد المحلية من أكثر من 17 إلى أكثر من 18 ألف مقعد عن عام 2011 والتي جرت فيه آخر انتخابات إدارة محلية في البلاد.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!