اقتصاد

932 مليار ليرة إجمالي ودائع المصارف الخاصة بنهاية الربع الأول 2018 … 20.8 مليار ليرة تسهيلات منحها 11 مصرفاً خاصاً في 3 أشهر

| علي محمود محمد

ارتفع صافي التسهيلات الائتمانية المباشرة الممنوحة من المصارف التقليدية الخاصة في 3 أشهر من عام 2018 حوالي 14.11% عما كانت عليه نهاية عام 2017، حيث بلغت التسهيلات الائتمانية للمصارف التقليدية الـ11 العاملة في السوق السورية حوالي 168.5 مليار ل.س وذلك مقارنة مع تسهيلات عام 2017 والبالغة حوالي 147.7 مليار ل.س، أي إن إجمالي التسليفات الممنوحة في 3 أشهر بلغ 20.8 مليار ليرة.

وقد تنوعت تسهيلات المصارف التقليدية بين التسليفات للشركات الكبرى التي بلغت بمجموعها (تراكمية) حتى نهاية الربع الأول 2018 نحو 253 مليار ل.س وتسليفات الشركات الصغيرة والمتوسطة التي بلغت 14.4 مليار ل.س وتسليفات الأفراد البالغة 24 مليار ل. س، على حين بلغت مخصصات التدني للتسهيلات الائتمانية المباشرة للديون المنتجة وغير المنتجة مع الفوائد المعلقة (والتي تخصم من إجمالي التسهيلات الائتمانية) نحو 122 مليار ل.س وذلك بشكل إجمالي للمصارف التقليدية كافة بنهاية الربع الأول 2018، ومن ذلك يمكن القول إن نسبة 86.8% من تسليفات المصارف التقليدية كانت من نصيب الشركات الكبرى، و5% للشركات الصغيرة والمتوسطة على حين كانت حصة الأفراد نحو 8.2% وذلك كما تظهره أرقام الربع الأول 2018.
وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أن التسهيلات الائتمانية المباشرة تقسم ضمن إفصاحات القوائم المالية إلى الشرائح الثلاث المذكورة أعلاه، وتتضمن كل شريحة أنواعاً معينة من التسهيلات حيث تتضمن شريحة الشركات الكبرى وشريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة كلاً من التسهيلات التالية: حسابات جارية مدينة، قروض وسلف، سندات محسومة ويضاف إليها رصيد الحسابات دائنة صدفة مدينة. على حين تتضمن شريحة الأفراد كلاً من: قروض وسلف، قروض عقارية، بطاقات الائتمان.
وترافق ذلك مع تحقيق 7 مصارف من أصل 11 لأرباح بلغت بنهاية الربع الأول حوالي 1.5 مليار ل.س، بينما كانت 4 مصارف في عداد المصارف الخاسرة حيث بلغت خسارتها مجتمعة حوالي 1.05 مليار ل.س.
أما من ناحية الودائع فقد حصدت المصارف الخاصة الإسلامية والتقليدية ودائع إجمالية (ودائع عملاء وودائع المصارف) خلال 3 أشهر من عام 2018 بلغت حوالي 932 مليار ل.س مرتفعة بنسبة 1.9% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 914 مليار ل.س.

الأكثر تسليفاً في 3 أشهر
تصدر بنك الشرق قائمة أكثر المصارف التقليدية تسليفاً خلال الربع الأول من عام 2018 بواقع 6.97 مليارات ل.س، حيث بلغ صافي تسهيلاته الائتمانية المباشرة حوالي 17.9 مليار ل.س مقارنة بنحو 10.9 مليارات ل.س في عام 2017، أي إنه قد ارتفع بنسبة 63.5% عن عام 2017، تلاه بنك بيمو السعودي الفرنسي الذي منح تسهيلات في الربع الأول حوالي 5.79 مليارات ل.س حيث بلغ صافي تسهيلاته الائتمانية المباشرة حوالي 48.7 مليار ل.س مقارنة بنحو 42.9 مليار ل.س في عام 2017 أي إنه قد ارتفع بنسبة 13.5% عن العام 2017.
وحل ثالثاً فرنسبنك سورية بتسهيلات بلغت 3.13 مليارات ل.س حيث بلغ صافي تسهيلاته الائتمانية المباشرة حوالي 24.3 مليار ل.س مقارنة بنحو 21.1 مليار ل.س في عام 2017، أي إنه قد ارتفع بنسبة 14.8% عن عام 2017، بينما كان مصرف بيبلوس رابعاً بتسهيلات بلغت 1.85 مليار ل.س حيث بلغ صافي تسهيلاته الائتمانية المباشرة حوالي 16.8 مليار ل.س، مقارنة بنحو 15 مليار ل.س في عام 2017، أي إنه قد ارتفع بنسبة 12.4% عن عام 2017، وحل خامساً مصرف عودة سورية بتسهيلات بلغت 1.62 مليار ل.س حيث بلغ صافي تسهيلاته الائتمانية المباشرة حوالي 11.5 مليار ل.س مقارنة بنحو 9.86 مليارات ل.س في عام 2017 أي إنه قد ارتفع بنسبة 16.4% عن عام 2017، بينما كان مصرف سورية والمهجر سادساً بتسهيلات بلغت 1.5 مليار ل.س حيث بلغ صافي تسهيلاته الائتمانية المباشرة حوالي 5.44 مليارات ل.س مقارنة بنحو 3.95 مليارات ل.س في عام 2017 أي إنه قد ارتفع بنسبة 37.7% عن عام 2017، وحل سابعاً بنك قطر الوطني بتسهيلات بلغت 1.25 مليار ل.س حيث بلغ صافي تسهيلاته الائتمانية المباشرة حوالي 4.6 مليارات ل.س مقارنة بنحو 3.33 مليارات ل.س في عام 2017 أي إنه قد ارتفع بنسبة 37.5% عن عام 2017.
أما مصارف (سورية والخليج، العربي، الأردن، الدولي للتجارة والتمويل) فقد تراجعت تسليفاتها الائتمانية المباشرة في الربع الأول 2018 عن عام 2017 بنسبة (3.2%، 2.5%، 3%، 3.4%) على الترتيب.

ودائع العملاء لدى المصارف التقليدية
ارتفعت ودائع العملاء لدى المصارف التقليدية في الربع الأول 2018 بنسبة 5.3% عما كانت عليه في عام 2017، حيث بلغت حوالي 723 مليار ل.س مقارنة مع 686.5 مليار ل.س في عام 2017.
واستحوذ بنك بيمو السعودي الفرنسي على أكبر حصة سوقية بودائع بلغت 201.6 مليار ل.س مرتفعاً بنسبة 1.33% عن العام 2017 والتي بلغت حينها 199 مليار ل.س، بينما كان ثاني مصرف مستقطب لودائع العملاء هو مصرف سورية والمهجر حيث بلغت ودائع العملاء لديه حوالي 103.4 مليارات ل.س منخفضةً بنسبة 1% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 104.4 مليارات ل.س، أما البنك الدولي للتجارة والتمويل فحل ثالثاً بودائع بلغت 94 مليار ل.س مرتفعةً بنسبة 9.1% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 86.2 مليار ل.س، بينما حل رابعاً بنك عودة سورية بودائع عملاء بلغت 59.4 مليار ل.س مرتفعةً بنسبة 6.5% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 55.7 مليار ل.س، أما فرنسبنك سورية فحل خامساً بودائع بلغت في الربع الأول 2018 حوالي 53.3 مليار ل.س مرتفعةً بنسبة 7.1% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 49.8 مليار ل.س، وحل سادساً البنك العربي بودائع عملاء بلغت 48.8 مليار ل.س مرتفعةً بنسبة 1.8% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 48 مليار ل.س، أما بنك بيبلوس فحل سابعاً بودائع بلغت حوالي 46 مليار ل.س مرتفعةً بنسبة 8.8% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 42.2 مليار ل.س، بينما حل ثامناً بنك سورية والخليج بودائع بلغت في الربع الأول 2018 حوالي 43.6 مليار ل.س مرتفعةً بنسبة 12.7% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 38.7 مليار ل.س، وتاسعاً حل بنك الشرق بودائع بلغت 36.6 مليار ل.س مرتفعةً بنسبة 31% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 27.8 مليار ل.س، أما بنك قطر الوطني فحل عاشراً بودائع بلغت 20 مليار ل.س وحل أخيراً بنك الأردن بودائع بلغت 16.5 مليار ل.س.

ودائع العملاء لدى المصارف الإسلامية
انخفضت حسابات العملاء الجارية لدى المصارف الإسلامية في الربع الأول 2018 بنسبة 11% عما كانت عليه في عام 2017، حيث بلغت حوالي 159.3 مليار ل.س مقارنة مع 179 مليار ل.س في عام 2017، فقد استحوذ بنك البركة على أكبر حصة سوقية بين المصارف الإسلامية بحسابات عملاء بلغت 71 مليار ل.س منخفضةً بنسبة 8% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 77.4 مليار ل.س، بينما حل ثانياً بنك سورية الدولي الإسلامي حيث بلغت حسابات العملاء الجارية لديه حوالي 59.7 مليار ل.س منخفضةً بنسبة 13.4% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 69 مليار ل.س، أما بنك الشام الإسلامي فحل ثالثاً بحسابات بلغت 28.4 مليار ل.س منخفضةً بنسبة 12.2% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 32.4 مليار ل.س.

ودائع المصارف فيما بينها
بلغت ودائع المصارف الخاصة (التقليدية والإسلامية) لدى بعضها البعض في الربع الأول 2018 حوالي 357 مليار ل.س مقارنة مع 409 مليارات ل.س في عام 2017 أي إنها انخفضت بنسبة 12.8%، ولدى دراسة هذه الأرقام يظهر أن بنك البركة هو أكثر المصارف استقبالاً لإيداعات وحسابات استثمار المصارف والمؤسسات المالية والتي بلغت حوالي 151.3 مليار ل.س منخفضاً بنسبة 4.1% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 158 مليار ل.س، وحل مصرف سورية والمهجر ثانياً وهو أكثر المصارف التقليدية استقبالاً لودائع المصارف الأخرى حيث بلغت ودائع المصارف لديه حوالي 40.2 مليار ل.س منخفضاً بنسبة 8.8% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 44 مليار ل.س، بينما حل ثالثاً بنك الشام الإسلامي بحسابات المصارف التي بلغت 37 مليار ل.س منخفضة بنسبة 20% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 46.5 مليار ل.س، ثم مصرف فرنسبنك سورية رابعاً حيث بلغت ودائع المصارف لديه حوالي 30.8 مليار ل.س مرتفعاً بنسبة 3% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 29.9 مليار ل.س، أما بنك عودة فحل خامساً بودائع بلغت 25.6 مليار ل.س منخفضاً بنسبة 7.8% عن العام 2017 والتي بلغت حينها 27.8 مليار ل.س، بينما حل سادساً بنك سورية الدولي الإسلامي بحسابات مصارف بلغت 25.3 مليار ل.س منخفضاً بنحو 54.5% عن عام 2017 والتي كانت حينها 55.7 مليار ل.س، وحل سابعاً المصرف الدولي للتجارة والتمويل بودائع مصارف بلغت 16.7 مليار ل.س منخفضاً بنسبة 5% عن عام 2017 والتي بلغت حينها 17.5 مليار ل.س، أما البنك العربي فكان أقل المصارف استقطاباً لودائع المصارف الأخرى فقد بلغت ودائع المصارف لديه في الربع الأول 2018 حوالي 204.5 ملايين ل.س مقارنة مع 447 مليون ل.س في عام 2017.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock