اقتصاد

عرض بيلاروسي لإقامة معمل لإنتاج باصات وشاحنات

| الوطن

بحث وزير الصناعة محمد مازن يوسف مع وفد السفير البيلاروسي في دمشق ألكسندر بانوماريف ووفد شركة ماز البيلاروسية، العرض المقدم من الشركة حول إقامة خطي إنتاج للشاحنات والباصات في سورية، وسبل تطوير هذا العرض عبر زيادة إنتاج الخطين المقترحين لكي تتمكن من سد جزء من احتياجات السوق المحلية.
وبحسب بيان صحفي للوزارة (تلقت «الوطن» نسخة منها) أكد وزير الصناعة حرص سورية على أن تكون الدول الصديقة شريكة في عملية إعادة الإعمار، لافتاً إلى اهتمام الحكومة السورية ووزارة الصناعة بإقامة هذا المشروع لإنتاج الباصات والشاحنات، وبطاقة إنتاجية كبيرة لتتمكن من تلبية حاجات الجهات العامة والخاصة من منتجاته وخاصة في مرحلة الإعمار، نظراً لوجود نقص كبير في هذه الآليات بسبب الأزمة والاستغناء عن الاستيراد.
وطلب وزير الصناعة من ممثل الشركة تطوير العرض المقدم منها عبر مضاعفة إنتاج المشروع ليصل إلى نحو 500 شاحنة ومثلها باصات، مبيناً أنه في حال تقديم عرض متطور ومدروس لخطي الإنتاج سنعمل على إيجاد التمويل المناسب للمشروع، وعند إقامته فلا مشكلة لتوفير التسهيلات اللازمة لتكون منتجاته منافسة في السوق المحلية.
وكان نائب المدير التجاري لشركة ماز سيرغي كريل قدم عرضاً خلال الاجتماع يتضمن إقامة خطي إنتاجي صغيرين بطاقة إنتاجية سنوية 50 باصاً ومثلها شاحنة ليكون نواة الانطلاق لتطوير المشروع لاحقاً، لافتاً إلى حرص شركته لإقامة هذا المشروع والمساهمة في تلبية متطلبات عملية الإعمار في سورية من منتجات الشركة وأن إدارة الشركة سوف تعمل على تقديم عرض آخر يتضمن متطلبات الجانب السوري.
بدوره أشار السفير البيلاروسي في دمشق إلى التحسن المستمر والمتسارع للأوضاع في سورية ما يفتح آفاقاً واسعة للاستثمار في سورية، مؤكداً حرص بلاده على تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمارية مع سورية ومساهمة الشركات البيلاروسية في عملية عادة الإعمار.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock