400 مليون ل.س مشاريع لتربية الأغنام والأبقار في السويداء

السويداء- عبير صيموعة

قام فرع الاستثمار في السويداء بإلغاء قرارات التشميل لخمسة مشروعات استثمارية بقيمة تتجاوز 700 مليون ليرة كانت ستوفر نحو 100 فرصة عمل، وذلك بسبب مضي أكثر من ثلاث سنوات على قرارات التشميل لكل منها وعدم المباشرة بالتنفيذ من قبل أصحابها ونظرا لعدم الجدية في المتابعة أو إبداء الرغبة بالمباشرة وهي مشروعات زراعية معظمها لتربية المواشي.
ورغم المعوقات والصعوبات التي تعترض المشاريع الزراعية وتربية المواشي التي جرى طرحها من المستثمرين أمام مدير عام هيئة الاستثمار هالة غزال وفي مقدمتها الكهرباء وآبار المياه إلا أن مدير فرع استثمار السويداء زهر أبو خير أكدت أن المشروعات شملت منذ بداية العام مشروعاً لتربية الأغنام وتسمين الخراف في ريف مدينة السويداء بكلفة200 مليون ليرة ويوفر 15 فرصة عمل وآخر لتربية الأبقار وتسمين العجول في قرية المجدل بكلفة 100مليون ليرة ويوفر 15 فرصة عمل والثالث لتربية الأغنام وتسمين العجول في قرية مردك بكلفة 100 مليون ليرة ويوفر 15 فرصة عمل، موضحة أنه يتم التركيز حالياً على استثمار المواد الأولية المحلية والتصنيع الغذائي لتحقيق قيمة مضافة وبالتالي حاجة السوق وتوفير فرص عمل.
وأوضحت مديرة الفرع أنه جرى تشميل خمسة معامل، الأول لإنتاج الأدوية البشرية على طريق قرية ولغا بكلفة مليار ليرة ويوفر نحو 270 فرصة عمل، والثاني لتصنيع الدهانات في المنطقة الصناعية والحرفية في أم الزيتون بكلفة 100مليون ليرة ويوفر 20 فرصة عمل، والثالث لصناعة زيت الزيتون في قرية العفينة بكلفة 200 مليون ليرة ويوفر20 فرصة عمل، والرابع لزراعة وتوضيب الدراق الإيطالي في ريف مدينة السويداء بكلفة 200 مليون ليرة ويوفر 30 فرصة عمل، والخامس لإنتاج الأعلاف والأسمدة العضوية من بقايا تقليم الأشجار في قرية الثعلة بكلفة 100 مليون ليرة ويوفر 20 فرصة عمل.
وأشارت أبو خير إلى أن فرع الهيئة بدأ بترخيص المشاريع في المنطقة الصناعية في أم الزيتون حيث جرى ترخيص مشروع لتصنيع الورق وآخر لإنتاج الدهانات وثلاثة مشاريع في مديرية الزراعة لتصنيف الأراضي، لافتة إلى دور فرع الهيئة في العمل على تعزيز البيئة الاستثمارية في المحافظة من خلال تشميل المشروعات وإنجاز إجراءات الترخيص كافة عبر النافذة الواحدة في الفرع ومتابعة تنفيذ المشروعات المشملة لتذليل العقبات التي تحول دون تنفيذها، بالإضافة للقيام بمختلف الأنشطة الترويجية لجذب الاستثمارات وتشجيعها وكذلك إعداد الفرص الاستثمارية مع تجهيز بياناتها الأولية وتوفيرها للمستثمرين الراغبين بالاستثمار وتقديم جميع تلك الخدمات من خلال فريق عمل بالتنسيق مع الدوائر ذات العلاقة للوصول إلى جذب الاستثمارات وتبسيط الإجراءات.