اقتصاد

«الصناعة» طلبت 38 مليار ليرة لاستثمارات 2019 و«المالية» وافقت على 17 ملياراً فقط

| هناء غانم

أنهت وزارة الصناعة مناقشة خطتها الاستثمارية للعام 2019 في وزارة المالية ليصار إلى ادراجها قريبا خلال اجتماع المجلس الأعلى للتخطيط الاقتصادي والاجتماعي.
وبينت الصناعة أن إجمالي الاعتمادات المطلوبة من الوزارة كانت بنحو 38 مليار ليرة لكن وزارة المالية وبعد الأخذ والرد والمناقشات وافقت على تخصيص مبلغ وقدره 17 مليار ليرة بشكل مبدئي، حيث تم تخصيص نحو 78بالمئة من الاعتمادات لمشاريع الاستبدال والتجديد أي بحدود 13 مليار ليرة، ونحو 2.6 مليار ليرة للمشاريع المنقولة، وبحدود المليار للمشاريع الجديدة.

وتضمنت خطة الوزارة (حصلت «الوطن» على نسخة منها) أهم المشاريع المدرجة في الخطة الاستثمارية، ففي المؤسسة العامة للصناعات النسيجية تم الاتفاق على إنشاء مركز فني للنسيج في حلب وتم إعداد مشروع المرسوم الخاص به ورفعه للحكومة وبسبب الأحداث لم يصدر،إضافة إلى مشروع لإنتاج أقمشة الجينز في شركة نسيج اللاذقية والذي تم الإعلان عنه مؤخراً وخصص له اعتماد وقدره 500 مليون، ومشروع شراء نول مع متمماته لمعمل سجاد السويداء وهو في إطار استكمال إجراءات التعاقد ومشروع بناء مستودع مركزي بطاقة تخزينية 5 آلاف طن من الأقطان المحلوجة قي شركة ساحل الغزل ومشروع جديد للتأهيل والتدريب.

وفي المؤسسة العامة للصناعات الغذائية هناك ثلاثة مشاريع، منها مشروع لاستكمال بناء السور والمستودعات في عين الفيجة بقيمة 198 مليون ليرة، ومشروع البيرة الكحولية في السن، ومشروع إنتاج وتكرير زيت الزيتون بطرطوس، وتم إدراج مشروع لإقامة معمل للعصائر باللاذقية باعتماد 500 مليون ليرة، وآخر لإقامة معمل للكونسروة في الغاب باعتماد 100 مليون ليرة، ومشروع لإقامة معمل لإنتاج الألبان والأجبان في الغاب والقنيطرة والساحل وتمت دراسة الجدوى الاقتصادية وتخصيص الأراضي اللازمة للمشروع بقيمة 100 مليون ليرة.
في حين طالبت المؤسسة العامة للصناعات الهندسية بتنفيذ مشروعين أولهما مشروع السخان الشمسي والذي يعتبر في مراحله الأخيرة، وبصدد إجراء مناقلات لتأمين الاعتمادات المخصصة واللازمة للتنفيذ،إضافة إلى مشروع البطاريات المغلقة الذي هو قيد دراسة العروض وتم الإعلان عنه نظرا لارتفاع الأسعار حالياً، ومشروع تطوير القضبان الحديدية ومعمل لصهر البازلت.
أما المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية فقد طرحت عدة مشاريع أولها مشروع لإنتاج السيرومات في الساحل ومشروع الأدوية البشرية الذي تمت أيضاً المباشرة فيه،إضافة إلى مشروع الزجاج المسطح، ومشروع خط جديد لإنتاج الاسمنت.
أما المؤسسة العامة للسكر فقد طرحت مشاريع جديدة أولها معمل لخميرة البيرة في تل سلحب، وآخر لإضافة خط لتكرير السكر الخام في المنطقة ذاتها.
أما المشاريع المتعلقة بمؤسسة التبغ فهي مستودعات التبوغ قي طرطوس ومشاريع جديدة تتعلق بالتأهيل والتدريب فقط.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock