اقتصاد

الاستغناء عن استيراد الزيوت المعدنية منتصف العام القادم

| علي محمود سليمان

كشف مدير معمل مزج الزيوت المعدنية في مصفاة حمص صبحي حسن لـ«الوطن» عن الانتهاء من دراسة إنتاج زيوت جديدة كانت تستورد بالقطع الأجنبي، ومنها كافة أنواع زيوت القطع والتبريد وزيوت الأسطوانات البخارية وزيوت المحولات الكهربائية وزيوت المسننات الصناعية عيار (1000 – 1500)، وسيتم إنتاجها بأسعار منافسة حيث يخطط أن يبدأ الإنتاج في مطلع عام 2019.
وأشار حسن إلى أنه مع النصف الأول من العام 2019 سوف يكون المعمل قد أنتج كافة أنواع الزيوت والشحوم التي تحتاجها سورية وبذلك يمكن الاستغناء عن استيراد أي نوع من أنواع الزيوت وتأمين كافة احتياجات القطر وهو ما يساعد في توفير الملايين لخزينة الدولة، موضحاً بأنه تم الانتهاء من دراسة ووضع الشروط الفنية لتركيب خطوط جديدة لإنتاج كافة الشحوم الصناعية والتي من المتوقع أن تبدأ الإنتاج بنهاية شهر تشرين الثاني.
كما تم تصنيع سائل زيت الفرامل لأول مرة في سورية بجودة عالية وأنجز العمل بالعينات المخبرية وسيتم تركيب خطوط الإنتاج قريباً جداً لتزويد الأسواق به، مضيفاً بأنه في شهر أيار الماضي قام المعمل بإنجاز كبير حيث عمل على معالجة زيوت ضواغط غاز المنطقة الوسطى أميركية الصنع والتي كانت قد انتهت صلاحيتها ويعتبر هذا الإنجاز بمثابة تصنيع للزيت حيث جنب معامل الغاز من التوقف لفترات زمنية طويلة لحين تأمين المادة من الأسواق العالمية وبأسعار باهظة نتيجة المقاطعة وبالتالي وفر لخزينة الدولة مبلغ بحدود 3. 2 مليون دولار.
وبحسب حسن فإن المعمل كان قد أضاف في العام 2016 إلى خطوط إنتاجه خط لتصنيع مادة مانع التجمد وبكفاءة عالية لتغطي احتياجات القوات المسلحة وشركة محروقات وبكمية 500 طن سنوياً تقريباً، مع الإشارة إلى أن إنتاج المعمل من كافة أنواع الزيوت يصل لأكثر من 60 ألف طن سنوياً، وهو قادر على تأمين احتياجات كل من شركة محروقات وإدارة الوقود والسوق المحلية.
وأشار حسن إلى أن الصعوبة الرئيسية التي تعيق تطوير عمل المعمل تتمثل في التسويق، حيث أن السماح باستيراد الزيوت المعدنية من دون رقابة حقيقية سمح بدخول أنواع متدنية الجودة وغير مطابقة للمواصفات القياسية السورية وبأسعار رخيصة منافسة لأسعار المعمل على الرغم من أنه حقق خفضاً في أسعار منتجاته وبنسبة جيدة، لافتاً إلى أنه يجب وضع شرط مراقبة وتحليل عينات الزيوت المعدنية المستوردة ضمن مخابر معمل مزج الزيوت للتأكد من دخول زيوت مطابقة للمواصفات القياسية السورية وصالحة للاستعمال، علماً بأن الزيوت المنتجة في معمل مزج الزيوت تتميز بالجودة العالية من حيث المواصفات والأداء والتي نالت شهادة معهد البترول الفرنسي وشهادات أخرى.
وكانت الطاقة الإنتاجية لمعمل مزج الزيوت بدأت بالتدني منذ العام 2008 وذلك بسبب المنافسة لمستوردات القطاع الخاص ذات الجودة المتدنية والسعر الرخيص وغير المراقبة تموينياً، وكذلك بسبب الأحداث والحرب التي تمر بها سورية، على الرغم من استبدال خط تصنيع العبوات المعدنية نتيجة قدمه بخط آلي حديث جداً لتصنيع وتعبئة العبوات البلاستيكية سعة 1 و4 ليترات معبأة بكافة أنواع الزيوت متعددة الدرجات، حيث كانت التحديثات في المعمل جرت على بعض آلات خط تصنيع البراميل.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock