اقتصاد

7% فقط الاستثمارات العربية والأجنبية في الشيخ نجار ما قبل الأزمة

| الوطن

بلغ عدد المنشآت الصناعية المنتجة في مدينة الشيخ نجار الصناعية بمحافظة حلب 510 منشآت صناعية، بينما تم تخصيص 436 مقسماً صناعياً لمستثمرين جدد في المدينة وذلك منذ بداية عام 2017 وحتى نهاية آب الماضي 2018، أي من تاريخ تحرير محافظة حلب من المجموعات الإرهابية المسلحة، وذلك بالمقارنة عام 2016 الذي تم فيه تخصيص 16 مقسماً صناعياً فقط.
وفي تصريح لـ«الوطن» بينّ مدير مدينة الشيخ نجار الصناعية حازم عجان أن الاستثمار الأجنبي ضمن المدينة كان يشكل حوالى 7% من كامل الاستثمارات قبل الأزمة، ومؤخراً بدأت الاتصالات تنشط من المستثمرين الأجانب سواء من دول عربية أو أجنبية للوقوف على واقع الاستثمار ضمن المدينة من بنى تحتية وخدمات والمشاريع الممكن الاستثمار بها، حيث قام عدد من المستثمرين الأجانب بزيارة المدينة من بينهم مستثمرون من روسيا والصين وذلك للبحث عن فرص استثمارية تتناسب مع إمكانياتهم.
وأشار عجان إلى أن التغذية الكهربائية أصبحت على مدار الـ24 ساعة يومياً ما عدا يوم الجمعة وذلك لدعم المعامل في الإنتاج، وبالنسبة لمياه الشرب يتم ضخها بشكل يومي، والمياه الصناعية تم تجهيز محطة الضخ الرئيسية من قناة الجر الرابعة ويتم حالياً تأهيل محطة الضخ الرئيسية للمياه الصناعية ويتوقع تجريبه خلال أسبوعين، وهي المياه المستخدمة لأغراض الصناعة وبالتالي تكون مراحل التصفية أقل فيها.
وأشار عجان إلى عدد العمال حالياً في الشيخ نجار وصل لأكثر من 20 ألف عامل في قطاعات الصناعة والإنشاء والبناء وباقي القطاعات، مع توقع ارتفاع عدد اليد العاملة في المدينة مع وجود مؤشرات لدخول قرابة الـ200 منشأة صناعية ضمن الإنتاج مع نهاية العام الحالي، وهي المعامل التي تأهيلها حالياً والتي تم إحداثها مؤخراً.
ونوه عجان بأن الصناعيين في الشيخ نجار ينتظرون فتح المعابر الحدودية وبالذات مع العراق لأنها تساعد في تسويق بضائعهم للأسواق الخارجية، حيث إن التسويق للأسواق المحلية أصبح جيداً مع عودة الأمان لغالبية الطرق البرية في المحافظات.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock