فوائد الإحماء للسبّاح

إن قدرة وعطاء السباح تزداد وتكون أكثر جدوى بعد فترة إحماء كافية وإن بعض الفوائد الثابتة للإحماء تتركز في:
– زيادة ضخ الدم في الشرايين خصوصاً العضلات.
– نسبة الإصابة في العضلة تخف بعد الإحماء.
– يجب على السباح أن يدرك كم يحتاج من الإحماء، هذه المعرفة تساعده على التحضير من أِجل الإحماء قبل المسابقات، فبعض الفرق تحتاج إلى جلسات تمرين يومية على الإحماء حتى يعتاد السباح عليها خلال فترة التحضير للسابق. حيث يقوم السباح بعملٍ كافٍ ليكون قادراً على السباحة في بداية السباق ويُتبع ذلك ببعض التمارين القصيرة والحادة لفترات قصيرة واسترخاء العضلات في السباحة والتمرين على الانطلاقة والدوران. هذا ويختلف الإحماء من سباق لآخر، وسباحو المسافات القصيرة سوف يحتاجون إلى بعض تمارين السرعة القصيرة، بينما سباحو المسافات الطويلة سوف يعتمدون على سباقات عدة سباقات من 200م أو أكثر.
فترة الإحماء يجب أن تكون من 20-35 دقيقة وبعدها يجب على السباح أن يخرج من الماء باستراحة لمدة 20 دقيقة على الأقل قبل بداية السباق. وعلى السباحين التدريب خلال الموسم على كيفية القيام بالحركات الأساسية للإحماء. كل حصة تنافسية يجب أن تسبقها عملية إحماء ما يساعد على التخلص من التشنج وانقباض العضلات، ويختلف الإحماء في الفترة الصباحية عنه في الفترة المسائية أثناء المنافسات. حيث في الفترة الصباحية يكون السباح بحاجة إلى إحماء أكثر أما في المساء فالإحماء يكون خفيفاً لأن السباح يكون متحمساً ويصل إلى النهائيات وتكون نبضات القلب عنده مرتفعة أكثر.

نموذج للإحماء
سباحو المسافات القصيرة 2 × 50م، و3 × 50م مع عدة تكرارات حسب رأي المدرب مع فترة استراحة طويلة.
سباحو المسافات المتوسطة 4 × 50م مع تكرارات واستراحة طويلة أيضاً.
سباحو المسافات الطويلة 3 × 100م أو 4 × 100 م مع عدة تكرارات حسب رأي المدرب مع فترة راحة طويلة.
ويستمر بعدها التمرين على الدوران والانطلاقة لعدة مرات، يتبعها فترة استرخاء كامل الجسم. وهناك نماذج تمارين خاصة في بداية الموسم وأخرى لمنتصف الموسم ونهايته. وعلى المدرب أن يضع خطته التدريبية على هذا الأساس مع مراعاة وجود البطولات خلال الموسم.
المدرب الوطني قصي الماضي

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!