عربي ودولي

اتفاق مصري أردني قد يضر بمشاريع «إسرائيل» لتصدير الغاز

قالت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية أن مصر تخطط لتصدير الغاز الطبيعي إلى الأردن عبر منظومة أنابيب غاز، والتي تطمح «إسرائيل» لضخ الغاز عبرها إلى مصر أيضاً، ما قد ينسف خطط «إسرائيل» في مجال الطاقة.
وأضافت الصحيفة إن اتفاق الغاز الذي أبرمته مصر والأردن قد يقوّض حظوظ حقل «ليفيتان» الإسرائيلي، والذي تنوي «إسرائيل» تصدير غازه إلى مصر.
وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن القاهرة ستصدر الغاز الطبيعي إلى الأردن عبر خط أنابيب غاز يمتد عبر سيناء، ما يلقي بظلال الشك على تطلعات تحالف شركات «نوبل إنرجي» الأميركية و«ديليك دريلينغ» الإسرائيلية لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر. وأعلنت «ديليك دريلينج» و«نوبل إنرجى» الأسبوع الماضي أنهما عقدتا صفقة للاستحواذ على 39 بالمئة من «غاز شرق المتوسط»، الشركة التي تملك أنابيب الغاز الممتدة إلى مصر. ونقل موقع «ديلي نيوز إيجيبت» عن مصدر في وزارة البترول المصرية قوله إن القاهرة أتمت المفاوضات لبيع الغاز إلى مرفق الطاقة الأردني «نيبكو»، بحسب ما ذكر موقع «اليوم السابع» المصري.
ولفت المصدر إلى أن حجم الصادرات المنصوصة في الاتفاق يبلغ 250 قدم مكعب يومياً، أي قرابة 2.5 مليار متر مكعب سنوياً، وهو يعادل نحو 75 بالمئة من استهلاك الغاز السنوي في الأردن. ووفقاً للمصدر نفسه فإن مصر بهذا الاتفاق تخطو الخطوة الأولى لأن تصبح مركزاً إقليمياً لتوزيع الطاقة، ومن ثم تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز في وقت لاحق.
ويذكر أن تقرير «نيبكو» هو أحد أكبر زبائن حقل «ليفياثان» الإسرائيلي، لذلك فإن الاتفاق مع مصر قد يقوّض الخطط المتعلقة بتطوير حقل الغاز الإسرائيلي»، بحسب «اليوم السابع».

وكالات

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock