الأولى

استولت على المراكز الصحية في الحسكة واشترت محاصيل القطن بأسعار زهيدة … «قسد» تدخل بلدة السوسة بدير الزور مدعومة بمجازر «التحالف»

| الوطن – وكالات

ضمن مشروعها الهادف لمحاولة فرض الأمر الواقع وتغيير المعطيات على الأرض استولت «قوات سورية الديمقراطية – قسد» على كافة المراكز الصحية والمستوصفات في عدد من أحياء مدينة الحسكة، وقال مراسل «الوطن» في محافظة الحسكة: إن «الميليشيات الكردية» استولت أمس على هذه المراكز في أحياء النشوة وغويران وتل حجر والناصرة في مدينة الحسكة، وقامت بطرد جميع الطواقم الطبية فيها.
وفي ذات المنحى، أفادت مواقع إلكترونية معارضة، أنه ما لم ينته فلاحو الرقة من جني محصول القطن الذي أفنت نصفه وأكثر «الدودة الشوكية»، أو ما يعرف محلياً بـ«الدودة الأميركية» وهي آفة تصيب نبتة القطن، حتى بدأت ما تسمى «الإدارة الذاتية» التي تتبع لها «قسد» بمقاسمة الفلاحين فيما تبقى من المحصول، والذي بدأ الفلاحون بزراعته هذا العام بعد انقطاع أكثر من خمس سنوات.
ومع بدء الفلاحين بقطف القطن في ريف المحافظة، بحسب المواقع، فرضت ميليشيا «قسد» سعراً للكيلو غرام الواحد منه بــ290 ليرة سورية، الأمر الذي خلق حالة من السخط بين الفلاحين الذين يعتمدون في معيشتهم بشكل رئيسي على الزراعة.
ووفقاً للمواقع، فإن قرار ميليشيا «قسد» لم يخل من التهديد والوعيد لكل فلاح لا يلتزم بالبنود الواردة في القرار، حيث تضمن القرار منع إخراج محصول القطن، المحلوج والمحبوب، خارج حدود محافظة الرقة الإدارية، من دون إذن عبور من مركز الأقطان التابعة لـ«قسد»، إضافة لعقد بين المحالج ومراكز الأقطان التابعة لها، يتضمن الكمية، وذلك بعد دفع 100 دولار أميركي لكل طن.
وأوضح القرار، أنه في حال عدم الالتزام بالقوانين الجديدة سيتم مصادرة الكمية بالكامل من قبل مركز الأقطان ويتعرض صاحبها للمساءلة القانونية وغرامة مالية بقيمة 50 دولار أميركي على الطن الواحد، ولا يتم فك الحجز إلا بعد دفعها بالكامل.
إلى ذلك وعلى حساب دماء المدنيين التي تزهقها قوات «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، تمكنت «قسد» من السيطرة على بلدة السوسة في آخر جيب يتحصن فيه تنظيم داعش الإرهابي بريف دير الزور الشرقي.
وقالت مصادر أهلية: إن طائرات تابعة لـ«التحالف» الذي يزعم محاربة داعش، نفذت عدة غارات على الأحياء السكنية في قرية السوسة ومحيطها بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، ودمرت إحدى الغارات أحد منازل المواطنين، وذلك بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة من قبل «قسد» المدعومة من «التحالف» على القرية.
وأشارت المصادر، إلى أن غارات «التحالف»، تسببت بارتقاء شهداء ووقوع جرحى بين المدنيين وحدوث أضرار مادية كبيرة بالمنازل والممتلكات.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock