شؤون محلية

مراد: 8 معاصر للزيتون تعمل من أصل 300 معصرة مرخصة … 285 ألف طن إنتاج حلب من الزيتون و50 ألف طن زيت للموسم الحالي

| محمود الصالح

كشف مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في حلب نبيه مراد عن تقدير إنتاج محصول الزيتون في محافظة حلب للموسم الحالي بنحو 285 ألف طن من الزيتون الحب، إذ تعتبر محافظة حلب الأولى على مستوى القطر من حيث المساحات المزروعة وعدد أشجار الزيتون.
وأشار مراد لــ«الوطن» إلى أن زراعة الزيتون كانت تتركز في المنطقتين الشمالية والغربية من ريف حلب ، وخلال السنوات الأخيرة وبعد الدعم الذي لقيته عمليات التشجير انتشرت زراعة الزيتون في المنطقتين الجنوبية والشرقية، وساهم في انتشار هذه الزراعة وجود موارد مائية توفر مياه الري لأشجار الزيتون في تلك المناطق.
وبيّن مدير الزراعة أن المساحة المزروعة بمحصول الزيتون تبلغ 190 ألف هكتار فيها 23.8 مليون شجرة من هذه الأشجار هناك 21.7 مليون شجرة مثمرة، وأهم أنواع الزيتون المزروعة في حلب هي الصنف الزيتي والخلخالي والقيسي والصوراني، وتزرع أغلب أشجار الزيتون بشكل بعل، حيث تتحمل الظروف الجوية القاسية كذلك تجود زراعة الزيتون بالتربة الجبلية الفقيرة وتكفيها أن تكون الهطلات المطرية بين 300- 450 مم سنوياً حتى تعطي موسماً جيداً، وفي حال كان الجو حاراً خلال فصل الصيف يكفي إعطاء بعض الريات المكملة.
في هذا العام ومن خلال المتابعة مع رؤساء الدوائر الزراعية في المناطق تم تقدير الإنتاج بنحو 284 ألف طن من الزيتون يذهب منها 56800 طن كزيتون مائدة و227 ألف طن يتم عصره ويقدر أن يصل إنتاج الزيت بحدود 50 ألف طن من زيت الزيتون، وفيما يتعلق بزيتون المائدة ترافق إنتاجه بانتشار صناعة زيتون المائدة في حلب بنوعيه الأخضر والأسود والمكسر والمكلس والمحشي بالجوز والفستق.
وعن عصر الزيتون بيّن مراد أن هناك 300 معصرة للزيتون مرخصة في حلب موزعة أغلبها في مناطق عفرين وإعزاز والباب والأتارب ومنبج وجبل سمعان وعين العرب وجرابلس، وأغلب هذه المعاصر من النوع الحديث، يوجد الآن في المناطق المحررة 8 معاصر واحدة في جبل سمعان و7 معاصر في المناطق المحررة بريف إعزاز والباب، ونظراً لتحسن الإنتاج تعمل هذه المعاصر الآن ليلاً ونهاراً بهدف عصر الإنتاج في المناطق المحررة والذي لا يتناسب أبداً مع عدد المعاصر وبدأت عمليات عصر الزيتون في حلب في 20/10/2018 وشكلت لجنة إشراف على عمليات عصر الزيتون حيث تقوم هذه اللجنة بجولات يومية على هذه المعاصر لمراقبة عملها ومدى تقيدها بالتعليمات الناظمة، وكشف حالات الغش إن وجدت وأخذ عينات من الزيت المنتج وتحليلها.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock