رياضة

الخصائص المميزة لرياضة السباحة القصيرة

| قصي الماضي

تتميز تلك الرياضة بالخصائص التالية:
1- ضرورة توافر مستوى عال من تركيز الانتباه لدى السباح.
2- عدم وجود اتصال مباشر مع الخصم أثناء الوقت الفعلي للسباق، بينما يوجد مثل هذا الاتصال أو التأثير خارج الماء.
3- التأثيرات التي يحدثها الجمهور على السباح.
4- تكوين بعض الأحاسيس مثل (الإحساس بالماء والإحساس بالتوقيت).
يجب أن يساعد المدرب السباحين على الوصول إلى ثبات نفسي كامل تحت كل الظروف وإن أساليب الإعداد النفسي تحدد التوقيت المسموح به من استخدام وتكرار عبارات أو كلمات التدريب الإيحائي سواء المهدئة أم المنبهة. فقبل الاشتراك في التدريب مدة لا تقل عن عشر دقائق يجب أن يستخدم السباح العبارات الهادفة لرفع درجة التنبيه والاستعداد والتحفز مثل:
• أنا اليوم في حالة بدنية ممتازة، وسأشترك في التدريب بكل طاقتي.
• لا يوجد اليوم ما يشغلني وسأنجز التدريب بكل ما لدي من قوة.
• اشتراكي في التدريب يوماً عن يوم يزيد من طاقتي نحو تحقيق رقم جيد، وقبل أداء أي تدريب يجب السعي لتحديد هدف أمام كل سباح يسعى لتحقيقه خلال الوحدة التدريبية. كما يجب على المدرب تعليم سباحيه كيفية الاستعانة بالكلمات أو العبارات الإيحائية الذاتية عند أداء تدريبات تحتاج إلى جهود أكثر، ومن أمثلة تلك العبارات: مخزون الطاقة المتوافر عندي يمكنني بسهولة من تنفيذ التمرين الحالي- أو هذا التمرين الصعب يعتبر لي طريقاً نحو إمكانية تسجيل رقم قياسي.
ونظراً لأن السباحة القصيرة تتميز بجملة خصائص منها خاصية تركيز الانتباه منها: أنا منعزل عن كل ما هو حولي، كل الضوضاء والأصوات فقدت أهميتها بالنسبة إلي. لا يوجد شيء يقلقني ويؤثر فيّ أثناء السباق. مثل هذه العبارات والإمعان بالتركيز يوحيان للسباح بالثقة الزائدة التي يحتاجها.
وإن الإعداد النفسي قبل السباقات يجب أن يتطرق لكل صغيرة أو كبيرة تتعلق بأفعال السباح. فعليه مثلاً أن يتدرب على كيفية المقدرة نحو تحقيق الاسترخاء والطمأنينة في صباح يوم المسابقة، تجنبا للتوتر المبكر، وعليه ليلة البطولة أو السباق أن يمتلك زمام أمور نفسه والظهور بمظهر الثقة والثبات كأسلحة نفسية تحقق له النوم العميق ليلة المباراة. ومن ثم تجنيبه التأثير العكسي الذي تحدثه صيحات الجمهور قبل بداية السباق والحركات الاستفزازية أو الاستعراضية التي يقوم بها السباحون سواء في حجرة خلع الملابس أم على حافة المسبح قبل بداية المسابقات وعادة ما ترتفع نسبة القلق لدى السباحين قبل السباقات وما يصاحب ذلك من ارتفاع أو زيادة في درجة الاستثارة وخلل في أسلوب أو نظام تغذية السباح. الأمر الذي يقتضي قيام المدرب والسباح بوضع خطة تشتمل على كل المواقف أو الظروف المحتمل حدوثها. والخطة يجب أن تكون سهلة ومختصرة وهادفة لزيادة كفاءة السباح في أدائه خلال السباق، وتلعب التأثيرات اللفظية تأثيراً نفسياً إيجابياً ودوراً فعالاً في تعبئة قدرات اللاعب قبل السباق.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock