اقتصاد

ويتحدثون عن الدعم! .. هيئة المشاريع الصغيرة أنفقت 3 بالمئة فقط من خطتها للعام الحالي

| الوطن

خصصت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لمشاريعها الاستثمارية 2 مليار و34 مليون ليرة للعام 2019، وقد بلغت حصة الإدارة المركزية 145 مليون ليرة منها 74 مليون ليرة على مشروع الربط الشبكي وأتمتة أعمال الوزارة و70 مليون ليرة لمباني الوزارة، والمبالغ الأخرى لزوم شراء آليات وتدريب وتأهيل العاملين فيها وذلك بحسب تقرير (حصلت «الوطن» على نسخة منه).
وبلغت حصة المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية 645 مليون ليرة، وهيئة تنمية المشروعات الصغيرة 700 مليون ليرة، والمؤسسة العامة للتجارة الخارجية 54 مليون ليرة، والمؤسسة العامة للمناطق الحرة 490 مليون ليرة.
رؤية وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية تسير باتجاه دعم المشروعات الصغيرة وخصصت مبلغ 700 مليون ليرة لها في خطتها الاستثمارية للعام 2019، منها 565 مليون ليرة مشاريع جديدة توزعت بمبلغ 300 مليون ليرة لمشروع المسح الشامل و100 مليون ليرة للمعارض والأنشطة الترويجية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة و204 ملايين ليرة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ولأبنية الهيئة 96 مليون ليرة.
على حين بلغ إنفاق الهيئة نسبة 3 بالمئة للعام 2018 حتى الربع الثالث وذلك من إجمالي الاعتماد البالغ 700 مليون ليرة، واحتل مشروع المعارض والأنشطة الترويجية على النسبة الأكبر من الإنفاق ووصلت إلى 27 بالمئة من الاعتماد البالغ 66 مليون ليرة، ولم تسجل أي نسب تنفيذ في مشروع مسح المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتعداد الشامل والتفصيلي لها حيث كانت خصصت لها 410 ملايين ليرة، ولم تسجل كذلك مشروع دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة أي نسب تنفيذ حيث قدرت استثماراتها بمبلغ 89 مليون ليرة.
وخصصت للمشاريع المباشر بها التي تتمثل بمشروع أبنية الهيئة في المركز والمحافظات مبلغ 135 مليون ليرة أنفقت الهيئة منه مليوني ليرة بنسبة 1 بالمئة.
ولم تسجل الهيئة كذلك أي نسب تنفيذ في خطتها الاستثمارية الخاصة بمشروعاتها المتمثلة بالتدريب والتأهيل لطالبي العمل وتشكيل فريق متدربين وتأسيس مناهج تدريب وتأهيل في الهيئة والمحافظات وتعزيز قدرات المرأة الريفية والتدريب من أجل التشغيل وتأهيل رواد الأعمال.
وتركزت مشاريع الوزارة في المناطق الحرة على توسيع هذه المناطق في مختلف فروعها في المحافظات وإحداث مناطق جديدة وأنفقت نسبة 38 بالمئة على هذه المشروعات من إجمالي الاعتماد البالغ 400 مليون ليرة، حيث استحوذت المنطقة الحرة والإدارة المركزية على النسبة الأكبر من نسب التنفيذ، على حين أنفقت المؤسسة العامة للمعارض نحو 245 مليون ليرة بنسبة 68 بالمئة من خطتها على مشروع مدينة معرض دمشق الدولي الجديد واقتصرت مشروعات المؤسسة العامة للتجارة الخارجية على الأتمتة حيث أنفقت نسبة 56 بالمئة من الإجمالي المقدر 50 مليون ليرة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock