الأولى

حكومة ماكرون تتراجع أملاً بوقف الاحتجاجات

| وكالات

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي بعد احتجاجات «السترات الصفراء» التي عمّت البلاد منذ 17 تشرين الثاني الماضي، تعليق 3 إجراءات مالية لمدة 6 أشهر، على رأسها قرار فرض ضرائب جديدة على الوقود.
وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، في مؤتمر صحفي بثّ على الهواء مباشرة: إن «القرارات المتخذة بتجميد الإجراءات الضريبية يجب أن تسمح لنا ببدء الحوار وتهدئة الأوضاع»، مضيفاً: إن «المشاورات القادمة يجب أن تكون وطنية، وتجمع ممثلين عن كل الطبقات الفرنسية».
وذكر فيليب، في كلمته: «لا ضريبة تستحق أن تضع وحدة البلاد في خطر، ومن أجل تهدئة الأوضاع قررنا اتخاذ ثلاثة إجراءات ضريبية، وهي تجميد زيادة الضرائب على الوقود لمدة ستة أشهر، الامتناع عن رفع أسعار الغاز والكهرباء خلال فصل الشتاء، وأخيراً تجميد التحكم الفني على السيارات».
إلى ذلك أظهر استطلاع أجرته «إيفوب فيدوسيال» لمجلة «باري ماتش» وإذاعة «سود راديو»، أن شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هبطت لمستوى قياسي وصل إلى 23 بالمئة، كما هبطت نسبة الرضا عن أداء رئيس الوزراء إلى 26 بالمئة.
وتمثل النسبة التي سجلها ماكرون نفس النسبة التي سجلها سلفه فرنسوا هولاند في أواخر عام 2013 وفقاً لمجلة «باري ماتش»، وكان هولاند في ذلك الوقت يعتبر الرئيس الأقل شعبية في تاريخ فرنسا الحديث.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock