الأولى

يمر بالضرورة عبر الأراضي السورية … اتفاق لتصدير نفط العراق إلى لبنان وبناء سكة حديدية لتجارة الترانزيت

| الوطن - وكالات

كشف بيان صدر عن وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، عقب محادثاته مع نظيره اللبناني جبران باسيل في بغداد أمس، عن تعزيز البلدين لحركة التبادل التجارية بين لبنان والعراق عبر سورية، واستيراد المنتجات الزراعية، ونأمل استكمال تشكيل الحكومة في الدولتين لنبدأ مرحلة التعاون.
من جهته، قال باسيل: أملي كبير بنتائج زيارتي للعراق، فقد اقترح رئيس الوزراء اجتماعاً لبنانياً عراقياً أردنياً لدرس إقامة السوق الاقتصادية المشتركة، كما تم البحث في إعادة تصدير النفط العراقي عبر لبنان وتبادل نقل الغاز وبناء سكة حديد خاصة للعراق لتجارة الترانزيت.
وأضاف باسيل: يجب أن يكون عندنا خطاب موحّد في موضوع النازحين والعقوبات وإعادة الإعمار، ومن الضروري عقد اللجنة المشتركة، وأن نترجم اتفاقنا بمذكرات، مشدداً على أنه لا قيام لاقتصاد لبنان من دون حل أزمة النازحين السوريين.
ورد الوزير العراقي على باسيل حسب البيان: أن الأوضاع في سورية تتقدم نحو الاستقرار، معرباً عن القلق من وجود تنظيم داعش الإرهابي على حدود سورية والعراق.
ومن المعلوم، أن أي ارتباط سككي أو نفطي بين لبنان والعراق، من شأنه أن يمر في الأراضي السورية، بما يعود بالفائدة على الاقتصاد السوري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock