الأولى

نتيجة ادعاءات شخصية من متضررين إضافة إلى الحق العام … أحكام غيابية بالإعدام على «الجولاني» و«البويضاني» و«الشمير» وعشرات الإرهابيين

| محمد منار حميجو

أصدرت محكمة الجنايات أحكاماً غيابية بالإعدام على عدد من قيادات ومسلحي التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة، من بينهم متزعم «هيئة تحرير الشام» الواجهة الحالية لـتنظيم «جبهة النصرة» المدعو محمد حسين الشرع الملقب «أبو محمد الجولاني»، ومتزعم ميليشيا «جيش الإسلام» عصام بويضاني، ومتزعم ميليشيا «فيلق الرحمن» عبد الناصر الشمير.
قرار الأحكام الذي حصلت «الوطن» على نسخة منه، صدر عن محكمة الجنايات بدمشق، وأخذت الأحكام الصفة الوجاهية العلنية، وأنها قابلة للإلغاء، وبتهم مختلفة جاءت نتيجة ادعاءات شخصية من متضررين إضافة إلى الحق العام.
ونص القرار بالحكم على أكثر من 40 متهماً معظمهم من غوطة دمشق الشرقية تم تجريمهم بقصف بعض أحياء دمشق بالقذائف، ما أدى إلى استشهاد مدنيين وإصابة آخرين من بينهم نساء وأطفال.
وتضمنت لائحة الاتهامات المدرجة في قرار الحكم أيضاً، اقتناء هؤلاء المحكومين مواد متفجرة بقصد نشر الذعر وارتكاب جناية ضد الدولة، ما أدى إلى تعدد جرائمهم وشكل خطورة على الدولة والمجتمع.
وألزم قرار الحكم كل واحد من المحكومين بدفع مبالغ مالية كبيرة لكل مصاب، وبنفقات العلاج، إضافة إلى تجريدهم وحجرهم مدنياً.
وفي تصريح لـ«الوطن»، رأى عضو مجلس الشعب محمد خير العكام، أن القضاء تأخر في إصدار مثل هذه الأحكام بحق هؤلاء الأشخاص، خصوصاً أن مثل هذه الجرائم تم ارتكابها عام 2011، مشيراً إلى أنه تم إصدار بعض الأحكام سابقاً بحق العديد ممن ارتكبوا أعمالاً إرهابية.
وشدد العكام على أنه من واجب منظمة «الإنتربول» الدولي أن تساعد في إلقاء القبض على المحكومين وخصوصاً أن هناك اتفاقيات دولية لتسليم المجرمين، ومن هذا المنطلق على الدول أن تتعاون بهذا الموضوع، مؤكداً أن الموضوع ليس سياسياً بل قانوني بحت.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock