اقتصاد

84 بالمئة من مخصصات الفيول للقطاعين العام والخاص تستهلكها «الكهرباء»

| رامز محفوظ

صرح مصدر في شركة المحروقات لـ«الوطن» أنه تم توزيع كمية 215 ألف طن فيول خلال تشرين الثاني الماضي لكل الفعاليات من محطات توليد الطاقة الكهربائية ومعامل القطاع العام وشركات القطاع الخاص، حيث كانت حصة محطات توليد الطاقة الكهربائية أكثر من 180 ألف طن، مبيناً أن هذه الكمية تغطي كامل حاجة محطات توليد الطاقة الكهربائية، وبالتالي فإن حاجة محطات التوليد تقترب من 84 بالمئة من إجمالي مخصصات الفيول العامة والخاصة.
وأوضح المصدر أنه يوجد استقرار في تمويل خطة الفيول، وذلك بفضل امتلاء السعات التخزينية لدى محطات توليد الطاقة الكهربائية، لذا يتم استجرار حاجة التشغيل اليومية من دون الحاجة لترميم مخازين محطات توليد الطاقة الكهربائية.
وأشار إلى أنه من المقرر توزيع 7 آلاف طن من مادة الفيول بشكل يومي من مصافي حمص وبانياس خلال الشهر الجاري، إضافة إلى الجاهزية لتعزيز تلك المخصصات عند الحاجة.
وفيما يخص المشتقات النفطية (بنزين ومازوت) بين المصدر أنه تم توزيع ما يعادل 6.5 ملايين لتر يومياً خلال تشرين الثاني الماضي وفقاً للخطة الموضوعة من شركة المحروقات بما يعادل 295 طلباً لتغطية حاجة كل القطاعات في جميع المحافظات، مبيناً أنه تم تخصيص القطاع الزراعي في المحافظات كافة بحوالي 700 ألف لتر يومياً ومازوت التدفئة بكمية 1.8 مليون لتر يومياً، إضافة إلى إجراء بعض التعزيزات للخطة خلال الشهر حسب الحاجة الفعلية في كل محافظة عن طريق تنفيذ طلبات إضافية من خارج المخصصات في بعض المحافظات مثل ريف دمشق- القنيطرة- درعا- السويداء- حمص- حماة بهدف تلبية حاجة بعض القطاعات وأهمها قطاع التدفئة.
ولفت المصدر إلى أنه بالنسبة للمازوت يوجد دائماً تعزيز وزيادة للمخصصات بالتوازي مع حلول فصل الشتاء.
وأشار إلى أنه تم زيادة مخصصات مادة مازوت التدفئة خلال الشهر الجاري لتصبح 1.9 مليون لتر يومياً بينما بقيت مخصصات القطاع الزراعي على حالها لعدم الحاجة لتعزيزها، موضحاً بأنه قياساً للمخازين المتوافرة فإن شركة المحروقات جاهزة لتعزيز المخصصات لأي محافظة، ومشيراً إلى أنه يوجد تنسيق دائم ومتواصل مع المحافظين في كل المحافظات عن طريق فروع المحروقات لمتابعة الوضع التمويني ومعالجة أي ملاحظات في حينها.
وبين المصدر أنه خلال الفترة السابقة تم تعزيز المخازين من كل المشتقات النفطية التابعة لشركة المحروقات لتأمين فترة كفاية تموينية تزيد على الشهر.
وأوضح المصدر أنه بالنسبة للبنزين يوجد استقرار في الخطة التموينية للمادة حيث يتم توزيع 5.2 ملايين لتر يومياً على كل المحافظات وهي كمية تغطي حاجة السوق بالشكل المطلوب.
ولفت إلى أنه يوجد استقرار في الطلب على المشتقات النفطية البيضاء (مازوت-بنزين) وانخفاض الطلب في بعض الأحيان في بعض المحافظات يعود لتطبيق منظومة البطاقة الذكية في أكثر من محافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock