الصفحة الأخيرة

كشف سبب يُعرّض الملايين للموت المبكر

| وكالات

وجدت دراسة مهمّة أجرتها منظمة الصحة العالمية أن ملايين الأشخاص معرضون لخطر الموت المبكر، لأنهم لا يأكلون ما يكفي من الألياف.
وتوصل الباحثون إلى أن الأفراد الذين يتناولون الكثير من الألياف في نظامهم الغذائي، يقللون من خطر الوفاة المبكرة بنسبة الثلث، مع انخفاض خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، أو النوع الثاني من داء السكري أو سرطان الأمعاء، بنسبة تصل إلى الربع.
وتعد الألياف، التي يُشار إليها أحيانا باسم «roughage»، حيوية لعملية الهضم وتساعد على إبقاء الأشخاص يشعرون بالشبع لفترة أطول. وتوجد بمستويات عالية في الفاكهة والخضراوات والحبوب، وكذلك الخبز والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة.
ولكن ارتفاع الغذاء المعالج، الذي غالباً ما يحطم الكثير من الألياف في المكونات الخام، يجعل الناس يحصلون على القليل جداً من هذا المكونات. كما أدت الوجبات الغذائية العصرية منخفضة الكربوهيدرات والغلوتين، التي ازدهرت شعبيتها في السنوات الأخيرة، إلى انخفاض استهلاك الألياف.
وقال البروفيسور، جون كامينغز، الباحث في جامعة «Dundee»: إن التقرير الجديد سيكون له تأثير كبير.
وجمع فريق البحث نتائج أكثر من 230 دراسة سابقة، شملت 215 ألف فرد، ووجد أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر من 30 غراماً في اليوم من الألياف (الكمية الموصى بها من هيئة الصحة العامة في بريطانيا)، أقل عرضة للوفاة مبكراً بنسبة 24 بالمئة، مقارنة بالأشخاص الذين تناولوا 8 غرامات من الألياف في اليوم.
وعن أولئك الذين تناولوا أكثر من 35 غراماً، فقد انخفض خطر الموت المبكر لديهم بأكثر من الثلث.
وللتأكد من حصول الناس على ما يكفي من الألياف، يجب أن تكون البطاطس والمعكرونة والخبز والكربوهيدرات النشوية الأخرى، المكونات الأساسية في النظام الغذائي الصحي، وفقاً لمسؤولي الصحة.
ويجب أن يتناول الناس 5 حصص من الفاكهة والخضر يومياً، للحصول على 30 غراماً من الألياف، إضافة إلى ما يعادل 2 من بسكويت الحبوب الكاملة، وشريحتين سميكتين من الخبز الكامل والبطاطس الكاملة.
وقال البروفيسور جيم مان، من جامعة أوتاغو في نيوزيلندا، الذي شارك في الدراسة الجديدة: «تقدم نتائجنا دليلاً مقنعاً على إرشادات التغذية للتركيز على زيادة الألياف الغذائية، واستبدال الحبوب المكررة بالحبوب الكاملة».
كما أن الأطعمة الكاملة الغنية بالألياف، التي تتطلب مضغاً وتحتفظ بالكثير من تركيبها في الأمعاء، تزيد من الشبع وتساعد في التحكم بالوزن ويمكن أن تؤثر بشكل إيجابي في مستويات الدهون والكولسترول.
ووجد فريق البحث أنه مع زيادة 8 غرامات من الألياف الغذائية يومياً، انخفضت الوفيات بنسبة تتراوح بين 5 و27 بالمئة. وقال: إن استهلاك 25-29 غراماً من الألياف يومياً كان كافياً، ولكن كمية أكبر من 30 غراماً تقدم حماية أكبر ضد السكتة الدماغية وسرطان الثدي أيضاً.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock