اقتصاد

1526 مليار ل.س ودائع في المصرف … «التجاري» لـ«الوطن»: قدمنا 408 مليارات ل.س قروضاً لنهاية 2018 ونتجه لزيادة التسهيلات

| عبد الهادي شباط

تجاوزت ودائع المصرف التجاري حتى نهاية العام الماضي 1526 مليار ليرة سورية، بينما تجاوز حجم التسهيلات والقروض الممنوحة بكل أنواعها للقطاعين العام والخاص نحو 408 مليارات ليرة، وسجلت القروض والتسهيلات المتعثرة للقطاعين العام والخاص 102 مليار ليرة، على حين تجاوزت قيمة التحصيلات 906 ملايين ليرة خلال 2018.
وكشفت بيانات المصرف (حصلت «الوطن» على نسخة منها) أن إجمالي التحصيلات من القروض المتعثرة منذ بداية تطبيق القانون 26 الصادر في العام 2015 تجاوز 10 مليارات ليرة.
وبلغ حجم السحوبات الشهرية على الصرافات الآلية لدى المصرف نحو 14 مليار ليرة تتضمن رواتب المتقاعدين من المدنيين والعسكريين.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن مدير لدى المصرف أن سيولة المصرف سجلت معدلات مرتفعة خلال العام الماضي، وهو ما يسمح بمساحة أوسع لمنح التسهيلات الائتمانية، وخاصة التي تتجه نحو المشروعات التنموية التي تسهم في دفع عجلة الإنتاج وتحسن الاقتصاد بالتوافق مع الرؤية الحكومية، مبيناً أن المصرف يتجه نحو التوسع في منح التسهيلات الائتمانية وأنه يتم العمل على بحث كل القنوات الملائمة لتنفيذ ذلك, ولفت إلى أنه نظراً لتوافر سيولة جيدة لدى المصرف فقد تضمنت الخطة التسليفية منح قروض استثمارية وتسهيلات مباشرة كالجاري المدين وحسم السندات والمدين المستندي والقروض الاستهلاكية، ومنح تسهيلات غير مباشرة كالاعتمادات المستندية والكفالات الأولية والنهائية وفق الضوابط التسليفية المحددة.
وعن آليات تحصيل الديون في المصرف التجاري بيّن المدير أن المصرف عمل على تسوية قروض بمليارات الليرات السورية كانت مستحقة للمصرف في ذمم المقترضين من سنوات سابقة بالاستناد إلى أحكام القانون رقم 26 لعام 2015 الخاص بتسوية القروض المتعثرة بما تضمنه من محفزات ومزايا تحث المقترضين على إبرام التسويات، وكذلك وفق القوانين التي صدرت سابقاً لمعالجة مشكلة التعثر، كما لجأ المصرف إلى الضغط على المقترضين للقيام بالتسوية والتسديد بإصدار قرارات منع السفر بحق بعض المتعثرين منهم ما أرغم البعض على إجراء التسوية، وبتقديم التسهيلات لإظهار حالة حسن النية والملاءة ليستفيد أكبر عدد ممكن من المتعثرين من المرسوم والقوانين الناظمة لعمليات التسوية.
كما بيّن المدير أن اللجان الحكومية الخاصة بمتابعة ملف القروض المتعثرة مستمرة في عملها وتعمل الإدارة على تقديم كل التسهيلات والتنسيق لتسهيل عملها وتحقيق النتائج التي أحدثت لأجلها، حيث اعتبرت الحكومة هذا الملف من الملفات المهمة ومنحته الأولوية لجهة المعالجة وخاصة أن المبالغ المتعثرة سجلت أرقاماً عالية.
وبين المدير أن إدارة المصرف تعمل على جملة من الإجراءات التي من شأنها تطوير عمل المصرف وتحسين الخدمات المقدمة وتجاوز العديد من الصعوبات التي اعترضت طبيعة العمل المصرفي بسبب الظروف التي رافقت سنوات الحرب على سورية، موضحاً أن المصرف يعمل على تحديث منظومة عمله وبرامج العمل وزيادة مساحة العمل المؤتمت بالتوازي مع تحديث عمل الكوادر عبر تزويدهم بالخبرات والمؤهلات التي تتطلبها الأعمال التي ينفذونها عبر برامج التدريب والتاهيل التي يتبناها المصرف.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock