شؤون محلية

تأهيل 684 منشأة مبيت وإطعام و345 منشأة مازالت خارج الخدمة … الكيال لـ«الوطن»: 223 ألف زائر شغلوا مليون ليلة في فنادق ريف دمشق في 2018

| الوطن

كشف مدير سياحة ريف دمشق محمد وائل الكيال أن عدد زوَّار الفنادق من العرب والأجانب والسوريين لعام 2018 بلغ نحو 223434 زائراً، منهم 173227 زائراً عربياً، و50207 زوار من الأجانب، بعدد ليالي فندقية بلغ 1122078 ليلة فندقية، وبلغ عدد الليالي الفندقية للزوار العرب 1015347 ليلة، على حين وصلت ليالي الفندقية للزوار الأجانب 106731 ليلة، وبنسبة تزيد عن العام 2017 نحو 40% بالنسبة للزوَّار، 27% بالنسبة لليالي الفندقية، مشيراً إلى أن نسبة إشغال الفنادق في 2018 بلغت نحو 40%، على حين وصلت في 2017 لحوالي 36%.

العمل الرقابي
وبين الكيال في حديثه مع «الوطن» أن المديرية تقوم بجولات دائمة على المنشآت السياحية في ريف دمشق من خلال لجان الضابطة العدلية ولجان الرقابة كما يتم العمل بالتنسيق مع الوزارة على تطوير العمل الرقابي في المديرية، معلناً عن تنظيم ضبوط بحق ٥١ منشأة إطعام، و١٥ ضبطاً بحق مكاتب سياحة وسفر وذلك في عام 2018، منوهاً بأن المخالفات تتعدد أنواعها بين إدارية وأمور صحية ومالية ومخالفة أصول الترخيص السياحي.
ولفت الكيال إلى أن اللجان نظمت ٢٣ ضبطاً بحق منشآت الإطعام وضبطاً واحداً لمكتب سياحة وسفر في الشهر الأول من عام 2019، مبيناً الهدف الذي تعمل عليه المديرية وهو الوصول إلى بيئة تشغيلية خالية من المخالفات وليس تنظيم أكبر عدد من المخالفات، والاستمرار في معالجة المعوقات القائمة أمام ذلك.
وكشف الكيال أن عدد منشآت الكلي التي تم تأهيلها بلغ 684 منشأة منها 345 منشأة خارج الخدمة و124 منشأة مؤهلة وفق المرسوم 11 لعام 2015 وفي التفاصيل وصل عدد منشآت المبيت التي تم تأهيلها بشكل كلي إلى ٢١٣ منشأة، ٩٠ منشأة منها خارج الخدمة حالياً، على حين وصل عدد منشآت المبيت التي تم تأهيلها وفقاً للمرسوم إلى ٤٠ منشأة، فيما بلغ عدد منشآت الإطعام الكلي ٣٤٧ منشأة، ٢٢٢ منشأة منها خارج الخدمة، أما عدد منشآت الإطعام التي تأهلت وفقاً للمرسوم بلغ ٨٤ منشأة، ووصل عدد منشآت المبيت السياحية المؤهلة وفق المرسوم ١٩ منشأة، وعدد منشآت الإطعام المؤهلة وفقاً للمرسوم نفسه ١٢ منشأة.
وأوضح الكيال أن عدد المشاريع السياحية قيد التنفيذ بلغ ١١٩ منشأة مبيت سياحي، و٥٧ منشأة إطعام، فيما وصل عدد طلبات الحصول على رخصة إشادة أو توظيف سياحية في عام ٢٠١٨-٢٠١٩ إلى ٨ طلبات، وفي عام 2018 وصل عدد المنشآت التي عادت للعمل إلى 12 منشأة «6 فنادق و6 منشآت إطعام».

خطط المديرية
وكشف الكيال عن خطة عمل المديرية لعام 2٠١٩، والتي يندرج ضمنها الخريطة الاستثمارية السياحية لمحافظة ريف دمشق وهي دليل بيانات متكامل للمنشآت والمشاريع السياحية ومناطق التطوير السياحي ومواقع محددة، كفرص استثمارية في مجال السياحة ضمن حدود المحافظة، حيث تعمل المديرية على جرد ومسح متتالٍ للمواقع المؤهلة للاستثمار السياحي العائدة للجهات العامة لإعدادها بهدف عرضها كفرص استثمارية، ويتم تحديثها بشكل مستمر حسب التغيرات التي تطرأ على المنشآت والمشاريع السياحية مع وجود فرص جديدة قابلة للاستثمار.
وأشار الكيال إلى أنه يتم العمل على جرد جميع المشاريع المتعثرة والمتوقفة وإدراجها على قاعدة بيانات إلكترونية وتحديثها ومتابعة تطوراتها، والتواصل مع أصحابها الراغبين في معالجة أوضاعهم والعودة إلى العمل ودراسة طلباتهم للوقوف على الحاجات الحقيقية للإقلاع بها مجدداً بالتنسيق مع الجهات المعنية، منوّهاً بأنه يتم التركيز على عملية التدريب والتأهيل السياحي بهدف رفد القطاع السياحي بالكوادر المدربة والمؤهلة، وذلك مع عودة دخول وتأهيل المنشآت والمرافق السياحية وتشجيع وتنامي حركة الاستثمار السياحي بشكل تدريجي، إضافة إلى ربط المعارف النظرية المكتسبة لدى الطلبة بالمهارات المطلوبة.
هذا وأشار الكيال إلى أن المديرية تقوم بحصر جميع الخدمات والمعاملات ذات الصلة المباشرة مع المستثمرين والبدء بخطة تنفيذية لتبسيط الإجراءات وفق رؤية الوزارة التي تسهم في اختصار مدة إنجاز معاملاتهم، لافتاً إلى أنه تتم دراسة احتياجات المحافظة من منشآت سياحية، مبيت وإطعام، وذلك وفق الطبيعة السياحية والجغرافية وعدد سكان الوحدة الإدارية وغيره.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock