ثقافة وفن

دراسة في تقييم الترجمة الآلية.. تقييم المترجم الآلي «غوغل» نموذجاً … أفضل المترجمات الآلية ومتاح بالمجان ويمكنه ترجمة نصوص تصل حتى الآن إلى مئة وثلاث لغات

| سارة سلامة

يضع المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بين أيدينا دراسة بعنوان (تقييم الترجمة الآلية، تقييم المترجم الآلي «غوغل» نموذجاً)، من إعداد عضو مجمع اللغة العربية بدمشق الأستاذ مروان البواب. وذكر مدير المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر الأستاذ الدكتور زيد إبراهيم في مقدمة الكتاب، أن «هناك جملة تساؤلات تطرح نفسها في ظل ثورة المعلومات ووسائل الاتصال، فهذا السيل الجارف من المعلومات التي أنتجها وما زال ينتجها الفكر الإنساني تزداد زيادة أسية تكاد تبلغ حدّ الخيال. ويبدو أول وهلة أنه لا مناص من اللجوء إلى الترجمة الآلية لاستيعاب هذا الكم الهائل من المعلومات وإيصاله إلى شعوب العالم بلغاتهم.
إن هذه التساؤلات بحاجة إلى دراسات معمقة تجلي حقيقتها، وتوضح غامضها. وقد نشرت بالفعل بحوث ومقالات ودراسات عديدة تصدت للإجابة عن هذه التساؤلات، وأسهمت في تحليل الترجمة الآلية وتقييمها متناولة إياها من جوانب مختلفة. ولعل هذه الدراسة من أعمق هذه الدراسات وأشملها.
أوردت هذه الدراسة في مقدماتها عرضاً موجزاً لأهمية الترجمة الآلية والحاجة إليها ومزاياها وطرائقها، ثم استعرضت أهم المترجمات الآلية التي تترجم من العربية وإليها، وخصت بالذكر مزايا المترجم الآلي (غوغل)، وأخيراً عقدت مقارنة بين الترجمة البشرية والترجمة الآلية.
ولما كانت هذه الدراسة قد اتخذت من المترجم الآلي (غوغل)، نموذجاً لتقييم الترجمة الآلية، فقد شغل تقييم هذا المترجم القسم الأكبر من الدراسة. إذ اشتمل على سبع وعشرين مسألة تناولت جملة من قضايا الترجمة الآلية ومشكلاتها كبنية اللغة والمعجم وقواعد النحو والصرف وعلامات الشكل (الحركات) والرسم الإملائي وعلامات الترقيم وأمانة الترجمة ودقتها. وتضمنت كل مسألة من هذه المسائل مجموعة مختارة من الأمثلة بينت مدى صحة ترجمة (غوغل) لها، مع الإشارة إلى مواطن الخطأ في ترجمتها. وتوصلت الدراسة إلى عدد من النتائج المهمة عرضت في الخاتمة.

تقييم المترجم الآلي
ترمي هذه الدراسة إلى تقييم الترجمة الآلية، وذلك بتقييم المترجم الآلي «غوغل» نموذجاً. وكان من جملة الأسباب التي دعت إلى اختيار هذا المترجم من دون غيره أنه من أفضل المترجمات الآلية، وأنه متاح بالمجان ويمكن تشغيله بالحواسيب الشخصية والهواتف المحمولة، ويمكنه ترجمة نصوص عدد كبير من اللغات (وصل حتى الآن إلى مئة وثلاث لغات).
قصرنا دراستنا هذه على اللغتين: العربية والإنكليزية من دون غيرهما من اللغات، وذلك لأنهما أهم اللغات في عالم الترجمة في وطننا العربي، ولذلك فإن جميع الأمثلة التي سقناها هي ترجمات نصوص من العربية إلى الإنكليزية وبالعكس.
اعتمد المنهج الذي اتبعناه في تقييم ترجمة (غوغل) على عدد من المسائل تتناول قضايا ومشكلات تتعلق بالترجمة الآلية، كاللغة والنحو والصرف والمعجم والمصطلحات وعلامات الشكل (الحركات) والرسم الإملائي وأمانة الترجمة ودقتها.
تضمنت كل مسألة من هذه المسائل أمثلة مختارة بعضها بالعربية وبعضها الآخر بالإنكليزية، ترجمها (غوغل) وعرضت مع ترجمتها على شكل جداول. وقد راعينا في اختيار هذه الأمثلة أن تكون جملاً مفيدة، واضحة المعنى، خالية من التعقيد ومن فنون البلاغة. وذكرنا في معظم الأمثلة التي أخطأ «غوغل» في ترجمتها وجه الصواب فيها، سواء أكانت الترجمة من العربية إلى الإنكليزية أم العكس.

الترجمة الآلية والحاجة إليها
تزداد أهمية الترجمة الآلية والحاجة إليها مع تعاظم الإنتاج الفكري الإنساني ومع التطور الهائل في وسائل الاتصال التي تنقل المعلومات إلى جميع أرجاء المعمورة. ومعلوم أن هذا الإنتاج الفكري لا يمكن الاستفادة منه على الوجه الأمثل إلا بترجمته من لغاته الأصلية إلى لغات الأقوام الذين سيستفيدون منه. ومعلوم أيضاً أن هذه الترجمة لا يمكن تحقيقها ولو جندنا لها جيشاً جراراً من المترجمين البشريين، وذلك لأن الترجمة البشرية لا تستطيع مواكبة هذا الدفق الهائل والمستمر من الموسوعات والكتب والبحوث والدراسات والمقالات والتقارير والوثائق والمستندات والرسائل والنشرات وقواعد المعطيات.

مزايا الترجمة الآلية
الترجمة الآلية هي باختصار نقل نص من لغة (تسمى لغة المصدر) إلى لغة أخرى (تسمى لغة الهدف) باستعمال الحاسوب. وتمتاز الترجمة الآلية بمزايا عديدة، منها: أنها تختصر الوقت المخصص للترجمة، فالمترجم البشري يترجم في اليوم الواحد نحواً من (2000) كلمة، على حين أن المترجم الآلي يترجم في الدقيقة الواحدة ما يزيد على (5000) كلمة.
إنها تقدم ترجمة فورية أو شبه فورية. وهذه المزية مفيدة بوجه خاص في ترجمة النصوص التي يؤدي التأخر في ترجمتها إلى فقدان قيمتها أو الفائدة المرجوة منها، وكذلك في ترجمة كلمات المؤتمرات والمقابلات والأفلام السينمائية والبرامج التلفزية.
إنها تختصر الجهد المبذول في الترجمة، فالمترجم البشري لا يستطيع العمل سوى بضع ساعات في اليوم الواحد، على حين أن المترجم الآلي يعمل ليل نهار، لا يعرف الكلال ولا الملال. وتظهر هذه المزية جلية واضحة في ترجمة آلاف الصفحات من النصوص والملفات والمستندات والتقارير والوثائق والنشرات للشركات المتعددة الجنسيات التي تصدر منتجاتها إلى مختلف دول العالم.
مسائل في تقييم المترجم «غوغل»

يحسن التذكير هنا بأننا قصرنا هذه الدراسة على المترجم الآلي «غوغل» دون غيره من المترجمات، وعلى العربية والإنكليزية دون غيرهما من اللغات.
سنعرض فيما يلي أهم المسائل التي نراها تصلح لتكون أساساً لتقييم صحة الترجمة الآلية ودقتها، لا للمترجم الآلي «غوغل» فحسب، بل لجميع المترجمات الآلية.
تناولت هذه المسائل جملة من قضايا ومشكلات الترجمة الآلية، تتعلق بجوانب متعددة منها، كبنية اللغة، والمعجم، وقواعد النحو والصرف، وعلامات الشكل (الحركات)، وسياق النص، والكلمات المصطلحية، والرسم الإملائي، وعلامات الترقيم، وأمانة الترجمة، ودقة الترجمة.
تتضمن كل مسألة من هذه المسائل مجموعة مختارة من الأمثلة لتكون بمنزلة الميزان الذي نقيم به مدى صحة ترجمة «غوغل».
إن الأمثلة التي تناولتها كل مسألة لا تحيط بجميع وجوه هذه المسألة، ولكنها تلقي الضوء على بعض جوانبها لتساعد الناظر فيها على النسخ على منوالها.
سلكنا في اختيار الأمثلة أن تكون جملاً مفيدة واضحة المعنى، غير معقدة التركيب، وغير حوشية الكلمات، وخالية من الفنون البلاغية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock