شؤون محلية

نقص في الأطباء المقيمين وغرف العمليات في مركز «اللؤلؤة» الطبي في الحسكة

| الحسكة - دحام السلطان

بين مدير مركز «اللؤلؤة» الطبي في الحسكة الدكتور سعيد العواد لـ«الوطن» وجود نقص لدى المركز بمختلف الاختصاصات الطبية، إضافة لندرة الأوكسجين نتيجة لعدم توافر محطات الأوكسجين بالشكل المطلوب ولخروج المعمل خارج المدينة عن الخدمة، في ضوء توافر الكوادر التمريضية الجيدة والمتمكنة مهنياً، والعمال الإداريين والخدميين بالأعداد الكافية والمطلوبة، والأدوية الإسعافية والعلاجية بالحدود الكافية.
وأشار العواد إلى أن المركز يستقبل الحالات الإسعافية على مدار الساعة، ويضم أقسام «الداخلية والنسائية وإسعاف الأطفال وداخلية الأطفال ومخدّم الحواضن للأطفال الحواضن والعيادة السنية»، لافتاً إلى وجود في 9 حاضنات للأطفال تقدم خدماتها بالمجان، على حين تصل أجور خدمة الحاضنة الواحدة في المشافي الخاصة إلى 50 ألف ليرة سورية في اليوم الواحد.
وشدد مدير المركز ضرورة الحصول على الطابق الرابع «المهجور» من مبنى المركز، الذي تمتلكه نقابة المعلمين، لافتتاحه كجناح لغرف العمليات الجراحية، التي تحتاج تقنيات طبية خاصة لن تتحقق إلا بمساعي المعنيين في هذا الجانب، لأنها تفوق الإمكانات المتوافرة لدى مديرية الصحة بالحسكة.
ولفت العواد إلى أن المركز قدم الخدمات الطبية خلال العام الماضي لـ93556 مواطناً، و5212 تحليلاً مخبرياً «تلاسيميا» و3361 خدمة طبية في العيادة النسائية، و2334 خدمة نقل دم.
كما راجع المركز خلال الشهر الماضي من العام الجاري 8997 مواطناً، 4115 داخلية، و4882 أطفال، قُبل منهم1231، في قسم الداخلية 380 و851 للأطفال 63 منهم للحواضن، و195 نقل دم «تلاسيميا» و303 للعيادات نسائية، و460 للعيادات السنية، و462 تحاليل مخبرية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock