ثقافة وفن

أعاد دريد لحام وسلاف فواخرجي إلى الشاشة … «ناس من ورق» ملامسة المشاعر الإنسانية الشفافة بقالب عفوي يعتمد على الكلمة الرشيقة

| وائل العدس

قطع المخرج وائل رمضان شوطاً كبيراً في طريقه نحو اختتام تصوير مسلسله «ناس من ورق» من تأليف رشاد كوكش وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني.
ويشارك في العمل نخبة من نجوم الدراما السورية، وهم سلمى المصري وفايز قزق وجرجس جبارة وروعة ياسين وأمانة والي وجمال العلي وعاصم حواط ورنا العضم ومعن عبد الحق وولاء عزام وطارق عبدو وسوزانا الوز وعبد الرحمن قويدر والطفل علي رمضان.
ويحل على حلقات العمل كضيوف شرف عدد كبير من النجوم أيضاً، منهم دريد لحام وسلاف فواخرجي وصباح جزائري وديمة قندلفت ونورا رحال وصفاء سلطان ونادين خوري وسليم صبري وثناء دبسي وأندريه سكاف ويزن الخليل وحلا رجب وعبير شمس الدين ووفاء موصللي وبشار إسماعيل وحسين عباس وكرم الشعراني وناصر وردياني وآمال سعد الدين وفوزي بشارة وأسامة السيد يوسف وهدى شعراوي ويحيى بيازي وبلال مارتيني ووئام الخوص.

المكان البطل

وسيكون المكان بطل الحكاية المطلق، على أن نشاهد في كل حلقة سكاناً جدداً مستأجرين، ويشارك فيها سكان البناء الدائمون وهم ثلاث عائلات وعائلة الناطور، وهم بمنزلة أبطال كل الحلقات على حين سيكون المستأجرون عبارة عن ضيوف حلقات.
العمل اجتماعي تراجيكوميدي من نوع المتصل المنفصل، وفي كل حلقة قصة جديدة يتم من خلالها ملامسة المشاعر الإنسانية الشفافة بقالب عفوي يعتمد على الكلمة الرشيقة، في محاولة لتقديم جرعة درامية يحبها الناس وتعيد للأذهان الأعمال الدرامية السورية من هذا النمط الاجتماعي الذي يحبه الجمهور.
ويتناول العمل الكوميدي الاجتماعي حياة مجموعة من الأشخاص ضمن بناء معين، حيث يوجد شقة للإيجار يتوافد إليها سكان مختلفون من خلال ضيوف يحلون على العمل، حيث يتولد الحدث من خلال علاقة الضيوف بسكان البناء.
ويحمل العمل 28 حكاية ستتمحور حول تمجيد أهمية الإنسان الفرد بكل ما يحمله من خصوصية، وكل حلقة ستحوي قصة معينة يتم تقديمها للمشاهد باستثناء قصتين سيكون عرضهما عبر حلقتين متتاليتين.
وتكمن صعوبة العمل في أحداثه التي تدور ببناء سكني يجمع بيوت أبطال العمل ما تطلب وجود مخرج متمكن قادر على إدارة تصوير حلقات العمل وجهة إنتاجية تتبنى ظروف العمل الصعبة نوعاً ما وتوفر متطلبات تصويره.

سادسة التجارب
قبل هذا العمل أنجز وائل رمضان أربعة مسلسلات مخرجاً، آخرها قبل ثماني سنوات، وتحديداً مسلسل «كليو باترا» الذي ألفه قمر الزمان علوش وأدى بطولته سلاف فواخرجي ويوسف شعبان وفتحي عبد الوهاب ونضال سيجري وكثيرون.
وتعود أولى تجاربه الإخراجية إلى مسلسل «اسأل روحك» عام 2007 الذي شارك في تأليفه عدد من الكتّاب وأخرج حلقاته عدد من المخرجين أيضاً.
المسلسل الآخر كان «دندرمة» عام 2008 وهو من بطولة عدد كبير من نجوم الدراما السورية والعربية.
في عام 2009 أنجز رمضان مسلسل «آخر أيام الحب»، من تأليف هاني السعدي وبطولة سلاف فواخرجي وياسر جلال وحنان مطاوع وزيزي البدراوي وسليم كلاس وميسون أبو أسعد وفادي صبيح وأنطوانيت نجيب وأمية ملص وميلاد يوسف وآندريه سكاف.
ولرمضان تجربة سينمائية واحدة عبر الفيلم القصير «القيامة» عام 2002 الذي نال جائزتي أفضل إخراج وأفضل ممثلة لسلاف فواخرجي في مهرجان القاهرة الدولي.

عودة بعد غياب
رغم حلولهما ضيفين على العمل، إلا أنهما عادا باسمهما الكبيرين إلى الأضواء بعد غياب، وهما من جيلين مختلفين زمنياً.
النجم القدير دريد لحام عاد للوقوف أمام الكاميرا بعد غياب أربعة أعوام عن الشاشة، حيث تعود آخر مشاركة له إلى موسم 2014 عندما لعب دور البطولة في المسلسل الشامي «بواب الريح» بشخصية «يوسف آغا»، وفي العام ذاته حل ضيفاً على المسلسل الكوميدي «ضبوا الشناتي» بشخصية «أبو درويش». وخلال عام 2013 يتذكر الجميع شخصية «العم نجيب» المميزة التي قدمها في مسلسل «سنعود بعد قليل».
أما النجمة سلاف فواخرجي فنادراً ما تغيب عن الشاشة، آخرها كان موسم 2013، إضافة إلى العامين الماضيين بعدما قدمت قبل ذلك أدواراً مهمة رغم مشاركتها في بطولة مسلسلين مهمين، فقد قررت الشركة المنتجة للمسلسل السوري «هوا أصفر» تأجيل عرضه بسبب معطيات السوق الحالية، وعدم توافر شرط العرض المناسب، بما يليق بالجهود الكبيرة المبذولة في العمل حسب زعم الشركة، كما قررت الشركة المنتجة للمسلسل المصري «خط ساخن» تأجيل عرضه أيضاً. علماً أن آخر ظهور لها كان موسم 2016 بمسلسل «أحمر».

بعض الشخصيات
يؤدي الكبير دريد لحام شخصية رجل غني لكنه وحيد، يصادف امرأة فقيرة «والدة حارس البناء» فيقع في حبها لأنها تشبه زوجته الراحلة فيطلبها للزواج.
وتقدم سلاف فواخرجي شخصية «الدكتورة براء» وهي طبيبة لم تستطع إنجاب الأطفال، تختطف طفلة ضائعة من الشارع وتستأجر منزلاً في البناء الذي تجري فيه أحداث العمل؛ لكن ضميرها يؤنبها لاحقاً فتقرر إعادة الطفلة إلى أهلها وإعلام الشرطة بذلك.
وتقدم روعة ياسين شخصية «ميس»، وهي إحدى السكان الأساسيين في البناء، تنشأ بينها وبين المستأجرين الجدد علاقات جوار، وتحدث الكثير من المواقف بينهم ضمن إطار كوميدي اجتماعي.
أما جرجس جبارة فيظهر بشخصية «أبو حازم» وهو رجل متقدم بالسن متقاعد من القطاع العام ويعمل في القطاع الخاص، وهو عصامي يرفض الخطأ ويتفاعل مع جيرانه ومحيطه بشكل إيجابي وله ولدان أحدهما في الخارج والثاني يدرس في الجامعة.
وتؤدي رنا العضم شخصية «فاتن»، وهي فتاة فضولية جداً تتعاطى مع كل الجيران وتعتبر الصديقة المقربة لـ«ميس» بحيث تخوضان القصص والمشاكل مع بعضهن.
بدورها تقدم رنا ريشة شخصية سيدة تسمع عن كنز موجود في المكان الذي تسكن به وتبدأ بالبحث عنه، وتتمتع الشخصية بالقوة والقسوة والتسلط على زوجها، إضافة إلى بعض الغرور.

ناس من ورق
مخرج العمل اختار اسم «ناس من ورق» لتلخيص روحه وجوهره، رغم أنه اسم قديم لمسرحية للسيدة فيروز وللأخوين رحباني عام 1972، تحكي عن فرقة ماريا المسرحية التي تتجول بين المدن حتى تصل إلى مدينة ستبدأ فيها الانتخابات قريباً، وبسبب اجتماع الناس حول الفرقة قرر المرشح نفسه أن يخيفهم.
وخلال هذه المسرحية قدمت فيروز ست أغنيات هي «رجعت ليالي زمان» و«غيروا» و«يا أنا يا أنا» و«دقيت» و«شو بيبقى من الرواية» و«هيلا يا واسع».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock