شؤون محلية

عمال الكهرباء: نقص في القطع التبديلية والآليات والحوافز

| محمود الصالح

كشف تقرير نقابة عمال الكهرباء في دمشق عن تدني نسبة التنفيذ في الخطة الإنتاجية للمؤسسة العامة لنقل الطاقة خلال العام الماضي التي لم تتجاوز 48 بالمئة وكذلك تدني نسبة تنفيذ الخطة الاستثمارية للمؤسسة نفسها، على حين كانت المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء قد نفذت 70 بالمئة من خطتها الاستثمارية وتدنت نسبة تنفيذ خطتها الإنتاجية إلى 58 بالمئة, في الوقت ذاته, وبيّن التقرير العمالي ارتفاع نسبة تنفيذ الخطة الاستثمارية للمؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء إلى أكثر من 76 بالمئة والخطة الإنتاجية إلى أكثر من 86 بالمئة، على حين كانت خطط التنفيذ الاستثماري والإنتاجي لفرع السورية للشبكات في المنطقة الجنوبية قد تجاوز 100 بالمئة وفرع الإنارة تجاوز 135 بالمئة في خطته الإنتاجية.
هذه الأرقام جاءت لرصد الأعمال في قطاع الكهرباء في دمشق، وكشف التقرير وجود نقص حاد في القطع التبديلية وطالب بتأمينها وكذلك وجود نقص في الآليات الخفيفة والثقيلة، وطالب عمال الكهرباء بتحسين الحوافز الإنتاجية لعمال الكهرباء لأنها في الوقت الحالي لا تتناسب مع طبيعة العمل، وكذلك ضرورة رفد الشركات بالكوادر الفنية المتخصصة لتعويض النقص والعمل على توسيع شبكات النقل مع التوتر العالي 400 ك ف، وطالب العمال بتحسين كفاءة إنتاج الطاقة الكهربائية وتخفيض الفاقد وتحقيق التوازن في أسعار حوامل الطاقة.
رئيس مكتب نقابة عمال الكهرباء علي مرهج أكد في مؤتمر النقابة أنه تم تقديم إعانات صحية لعمال النقابة من خلال صندوق المساعدة الاجتماعية تجاوزت 90 مليون ليرة سورية إضافة إلى 12.6 مليون ليرة قروض مساعدة اجتماعية استفاد منها 350 عاملاً، وتم رفد صندوق المساعدة الاجتماعية خلال العام الماضي بمبلغ 5.4 ملايين ليرة وهي من واردات أرباح النادي السياحي لعمال الكهرباء، وهناك أكثر من 84 مليون ليرة قدمها صندوق المساعدة الاجتماعية للعاملين كإعانات فقط.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock