عربي ودولي

الحكيم يبحث مع مستشار أممي تصنيف جرائم داعش بـ«الإبادة الجماعية» … سائرون: تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية بحاجة إلى قرار وطني شامل

| وكالات

أكد عضو مجلس النواب عن تحالف سائرون بدر الزيادي، أمس الأربعاء، أن تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد بحاجة إلى قرار وطني شامل وموحد.
وذكر الزيادي في تصريح نقلته وكالة أنباء الإعلام العراقي «واع» أن «الكثير من القرارات بحاجة إلى توحيد صفوف تحالفي الإصلاح والبناء داخل مجلس النواب»، مشدداً على «ضرورة توحيد الصفوف واتخاذ قرار وطني شامل من خلال تشريع قانون إخراج القوات الأجنبية من البلاد». وأضاف: إن «لقاء الفتح وسائرون يمثل نقطة ركيزة وأساسية لتقارب التحالفين مع بعض»، مؤكداً أن «الحكومة لا تستطيع السير دون تحالفي الفتح وسائرون».
وفي غضون ذلك بحث رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم أمس مع المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الفريق الأممي للمساءلة عن جرائم «داعش» الإرهابي، كريم أحمد خان تصنيف جرائم داعش بالإبادة الجماعية وضد الإنسانية.
وأكد الحكيم أن «الشعب العراقي بمكوناته كافة أكثر شعوب العالم تضرراً من جرائم الإرهاب الداعشي»، وبين أن «العراقيين تعرضوا لجرائم القتل والتنكيل والحرق على يد الإرهاب الداعشي، فضلاً عن استهداف داعش لحضارة العراق ومحاولة طمس هويته الإسلامية والوطنية».
وطالب الحكيم الفريق الأممي «بضرورة التحقيق والاطلاع على كل هذه الجرائم وتوثيقها وعرضها للمجتمع الدولي وتصنيفها ضمن جرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية» مشيراً إلى «أهمية التواصل والتنسيق والتعاون المتبادل مع المؤسسات الحكومية العراقية والبعثات الدولية العاملة في العراق».
وفي السياق آخر أعلن الحشد الشعبي أن قواته أحبطت أمس هجوماً لتنظيم داعش غرب كركوك العراقية.
وقالت هيئة الحشد الشعبي في بيان نقله موقع «السومرية نيوز»: إن «قوة من اللواء 16 التابعة للحشد الشعبي والشرطة الاتحادية أحبطت هجوماً ومحاولة تسلل لإرهابيي «داعش» إلى قاطع عمليات الدبس غرب كركوك»، مشيراً إلى مقتل وإصابة عدد من هؤلاء الإرهابيين خلال التصدي لمحاولتهم وفرار الباقين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock