شؤون محلية

القادري لـ«الوطن» من طرطوس: مشروع إنتاج بذار البطاطا يوفر 25 مليون يورو سنوياً.. ونتوقع إنتاج 2.6 مليون طن قمح هذا العام

| طرطوس - هيثم يحيى محمد

أكد وزير الزراعة أحمد القادري أن المشروع الوطني لإكثار بذار البطاطا الذي بدأت به المؤسسة العامة لإكثار البذار من طرطوس بدءاً من نيسان 2017 يسير بشكل ممتاز وفق المراحل المخططة له.
وبين القادري لـ«الوطن» خلال زيارته إلى طرطوس أمس في إطار متابعته المستمرة لهذا المشروع الذي دعمته الحكومة بـ600 مليون ليرة أنه من المقرر استكماله بشكل كامل والبدء بالإنتاج والبيع التجاري للفلاحين العام القادم، مشيراً إلى أنه سيوفر على الدولة أكثر من 25 مليون يورو (نحو 12 مليار ليرة) في العام كانت تدفعها لاستيراد بذار البطاطا المكتتب عليها من الفلاحين حيث سيتم توفير كامل كمية البذار المطلوبة.
وأشاد الوزير بما تقوم به مؤسسة إكثار البذار في هذا المجال وفي مجال إعادة إحياء المؤسسة بعد التدمير الممنهج الذي تعرضت له على يد العصابات الإرهابية.
من جهة ثانية ورداً على سؤال «الوطن» حول الخطة الحكومية المقرر وضعها لتطوير قطاع الزيتون في سورية من جميع الجوانب بناء على ما تقرر في اجتماع رئيس الحكــومة بطرطوس في تشرين الأول الماضي أكد القادري أن الوزارة استكملت كل عناصر الخطة وأعــدت مصفوفة تنفيذية (زمنية – مالية) بعد أن شاركت جميع الجهات المعنيــة (خاصة وعامة) بوضعها، ومن المقرر عرضها على اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلــس الوزراء قريبــاً جداً لدراستها وإقرار متطلبات نجاح تنفيــذها ومن ثم سيتم عرض توصية اللجنة الاقتصادية على مجلس الوزراء لاتخاذ القرار بتصديق الخطــة والمصفوفة مع آليــات التنفيذ.
وكشف القادري عن قيام الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية الأخرى بإعداد مصفوفتين تنفيذيتين لتطوير زراعتي القمح والقطن من مختلف الجوانب.
مشيراً إلى أنه سيتم عرضهما على اللجنة الاقتصادية قريباً ومبيناً أن المساحات المزروعة بالقمح هذا العام وصلت إلى مليون و300 ألف هكتار معظمها في محافظات الحسكة ودير الزُّور والرقة وحلب وحماة، سبعون بالمئة منها مروي والباقي بعل وتوقع أن يصل إنتاجها لنحو مليونين وستمئة ألف طن وهذا الرقم يحقق الاكتفاء الذاتي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock