اقتصاد

4.27 مليارات ليرة لتأهيل صومعتي عدرا وتل بلاط

| علي محمود سليمان

أنهت مديرية صوامع الحبوب أعمال الصيانة والتأهيل للمباني في صومعتي عدرا بريف دمشق وتل بلاط بحلب، بتكلفة إجمالية للصومعتين 1.27 مليار ليرة سورية، وهي صيانة تشمل الأضرار التي أصابت جسم الصومعة الخارجي والمباني التابعة لها.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح مدير صوامع الحبوب عبد اللطيف الأمين أن تكلفة إعادة تأهيل المباني في صومعة عدرا بمحافظة ريف دمشق بلغت 712 مليون ليرة سورية، فيما بلغت تكلفة إعادة تأهيل مباني صومعة تل بلاط في حلب 560 مليون ليرة سورية، مبيناً أن المديرية تدرس حالياً الإعلان عن المناقصة للأعمال الفنية للصومعتين والتي تشمل صيانة الآلات والمعدات والتجهيزات الفنية للصومعتين والتي وضعت تكلفتها التقديرية بحوالي 1.5 مليار ليرة سورية لكل صومعة، أي قرابة 3 مليارات ليرة سورية للصومعتين، لتكون التكلفة النهائية لإعادة تأهيل وإدخال صومعتي عدرا وتل بلاط في الخدمة تقارب 4.27 مليارات ليرة سورية، وذلك وفق جدول زمني لنهاية العام الحالي لإعادتهما للخدمة بعد تقدم العارضين للمناقصة الفنية وبدء الأعمال.
وأشار الأمين إلى أن صومعة عدرا تبلغ قدرتها التخزينية 200 ألف طن حبوب وهي أكبر صومعة في سورية من الطاقة التخزينية، وصومعة تل بلاط تبلغ 100 ألف طن حبوب، مع العلم أن عدد الصوامع التابع لمديرة صوامع الحبوب هي 32 صومعة، يوجد منها داخل الخدمة حالياً عشر صوامع بطاقة استيعابية تخزينية قرابة المليون طن.
وأشار الأمين إلى استلام المديرية لثلاث صوامع بعد تحريرها من قبل الجيش العربي السوري ولكن لم تبدأ أعمال الصيانة بها مباشرةً، وسيتم وضعها ضمن الخطة السنوية للعام القادم لإعادة التأهيل، وهي صومعة دير حافر في ريف حلب وسنجار بريف إدلب الشرقي وصومعة غرز في درعا، موضحاً بأن حجم الدمار كبير في الصوامع التي تعرضت للتخريب والنهب ولا يمكن صيانتها جميعها في نفس الوقت ولذلك يتم وضع صومعتين كل عام ضمن خطط الصيانة.
وبذلك يكون لدى المديرية 10 صوامع ضمن الخدمة وصومعتان في مرحلة الصيانة الفنية، وثلاث صوامع تم استلامها وهي متضررة، و17 صومعة خارج الخدمة، ولفت الأمين إلى توفر إمكانيات للتخزين في الصوامع العاملة حالياً ووجود فراغات فيها لاستلام الكميات التي ترسلها مؤسسة الحبوب.
وفي سياق آخر بينّ مدير صوامع الحبوب أن المديرية تقدمت لوزارة المالية بطلب للحصول على سلفة عن الكتلة النقدية لعامي 2016 و2017 لتسديد رواتب وأجور عمال الصوامع في محافظة الرقة، والتي تبلغ حوالي 70 مليون ليرة سورية، حيث تم صرف الرواتب والأجور لهم عن العام الماضي 2018، ويبلغ عددهم حوالي 45 عاملاً، وقد تم نقلهم وفرزهم إلى عدة جهات منها صومعة دير حافر أو ضمن مؤسسات الوزارة كالمطاحن والمخابز.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock