سورية

نظام أردوغان يكرس احتلاله لعفرين بـ«بوابة حدودية»!

| وكالات

في مسعى جديد لتكريس احتلاله لمنطقة عفرين بريف حلب الشمالي، أعلن النظام التركي أمس أنه سيفتح بوابة حدودية مع المدينة الأسبوع المقبل بحجة الإسراع بتدفق المساعدات والمعدات.
ونقلت وكالة «رويترز» للأنباء، عن وزيرة التجارة في حكومة نظام رجب طيب أردوغان، روهصار بكجان قولها: «إن بوابة حدودية بين تركيا ومنطقة عفرين بشمال سورية صارت جاهزة وسيبدأ العمل بها الأسبوع المقبل، في خطوة جديدة ضمن مشروع يهدف لإسراع تدفق المساعدات والمعدات».
وذكرت بكجان، أن اسم البوابة سيكون «غصن الزيتون» تيمناً بالعدوان الذي نفذه النظام التركي على منطقة عفرين واحتلتها على إثره العام الماضي بحجة طرد الميليشيات الكردية منها والتي يصنفها «منظمات إرهابية».
وقالت: «بوابتنا الحدودية غصن الزيتون جاهزة، بمشيئة اللـه سيبدأ العمل بها الأسبوع المقبل».
وكانت بكجان أعلنت في تشرين الثاني الماضي فتح بوابة حدودية بالاسم ذاته، ولم يتضح حتى الآن ما إذا كانت تصريحاتها تلك تشير لبوابة إضافية أم إلى إعادة فتح نفس البوابة.
وفي 20 تشرين الثاني الماضي 2017 شن النظام التركي بإيعاز مباشر من رئيسه أردوغان عدواناً على منطقة عفرين تحت مسمى «عملية غصن الزيتون»، حيث كانت تسيطر عليها ميليشيات كردية من أبناء المنطقة، ويقطنها مئات الآلاف من السكان.
وعاشت عفرين حينها نحو 60 يوماً من القصف المكثف والدمار والمجازر والتدمير والقتل الذي طال مزارع ومدارس ومشافي ومراكز طبية وتسبب في قتل وإصابة المئات من المدنيين من أبناء المنطقة، ممن تعرضوا للعدوان الأعنف والوحيد الذي طال منطقتهم، فضلاً عن تهجير مئات الآلاف منهم نحو مخيمات أقيمت على عجل في ريف حلب الشمالي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock