اقتصاد

3.4 ملايين ليرة تكلفة إنارة الطرقات كل ساعة واجتماعات للحدّ من الهدر

| قصي أحمد المحمد

تبلغ نسبة كمية استهلاك الإنارة على الطرقات العامة 1.2 بالمئة من إنتاج الكهرباء في سورية، ما يشكل حالة هدر للطاقة، وذلك بحسب مديرين في الوزارة.
وفقاً للتصريحات الحكومية، فإن الإنتاج اليومي من الكهرباء يبلغ 4000 ميغا واط ساعي، أي 96 ألأف ميغا واط لكامل اليوم، تعادل 96 مليون كيلو واط، منها 1.15 مليون كيلو واط للإنارة، يومياً، وعلى أساس تكلفة إنتاج الكيلو 70 ليرة، فإن إنارة الطرقات تكلف الخزينة يومياً 80.6 ملايين ليرة سورية، أي نحو 3.4 ملايين ليرة في الساعة، وهو ما يزيد على 29.4 مليار ليرة سوري في السنة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكّد مدير الشركة العامة لكهرباء درعا غسان الزامل أنّ استهلاك الطرقات العامة من الكهرباء على مستوى القطر يقرب من 1.2 بالمئة من إنتاج الطاقة، مشيراً إلى أنّ ترك إنارة الطرقات العامة والشوارع تعمل بشكل دائم، يشكل حالة هدر كبير للكهرباء.
وأكّد الزامل أنّه تم إزالة عدد كبير من الأجهزة المنارة نهاراً على الطرقات في محافظة درعا، موضحاً أنّه تمت مساعدة البلديات في إعادة تشغيل اللوحات المنظمة لعمل أجهزة الإنارة، وأنّه تم الانتهاء من أكثر من 80 بالمئة منها، منوهاً بأنّه سيتم الانتهاء من هذه الأجهزة خلال اليوم وغداً.
وأشار مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى لـ«الوطن» أنّه تم الاجتماع مع رؤساء أقسام الكهرباء في المدن التابعة للمحافظة وتم توجيه التعليمات والتوجيهات لهم بهدف إطفاء جميع أجهزة الإنارة في الطرقات، مبيناً أنّ وجود أي خلل يحملهم المسؤولية.
وأوضح حدى أنّه تم تشكيل لجان خاصة تتابع الموضوع في الشركة بالإضافة إلى إجراء جولات على الأوتسترادات لتفقد تطبيق التعليمات مع مدير عام المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء.
ولفت حدى إلى أهمية الموضوع لكونه يعتبر مجالاً للهدر في الأموال العامة، مؤكّداً أنّه تمت معالجة الموضوع في ريف دمشق بشكل كامل، مشيراً إلى أنّ الخلل الموجود في أجهزة الإنارة العامة يعود إلى تعطل اللوحات المنظمة لعمل الأجهزة ما يؤدي إلى استمرار الإنارة ليلاً نهاراً.
وأكّد حدى أنّ الاجتماع منح الشركات والوحدات الإدارية في المحافظات يومين لإنهاء العمل وحصر جميع الأجهزة التي تمت معالجتها.
وبين مدير الشركة العامة لكهرباء طرطوس مالك معيطة لـ«الوطن» أنّ إبقاء الإنارة بالطرقات تعمل بشكل مستمر في النهار يعتبر هدراً، لكون الوزارة تدعم كل كيلو واط ساعي بـ60 ليرة سورية، مشيراً إلى أنّ التكلفة الإنتاجية تتجاوز 70 ليرة، ما يؤدي إلى خسارة الوزارة كمية كبيرة من المال عندما تبقى الإنارة تعمل في النهار.
وأشار إلى أنّنا بحاجة إلى كل كيلو واط ساعي، موضحاً أنّ موضوع الإنارة نهاراً على الطرقات غير مقبول لدى المواطنين وخاصة في ظل الظروف الحالية التي يكون فيها التقنين مطبقاً على المنازل.
ولفت إلى تشكيل لجان خاصة مركزية بالمحافظة لمعالجة الخلل في إنارة الطرقات العامة، وتمت معالجته ونظمت محاضر بالموضوع.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock