سورية

«القومي الاجتماعي» أكد أن الشعب على أهبة الاستعداد لاستعادته … أهالي الجولان: عائد للسيادة السورية مهما طال زمن الاحتلال

| وكالات

مع تأكيد أهالي الجولان العربي السوري المحتل انتماءهم لوطنهم الأم سورية وعودة الجولان إلى السيادة الوطنية مهما طال زمن الاحتلال، أعلنت أحزاب وتيارات وتكتلات سياسية دعمها لسورية في مواجهة تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي أعلن فيها نيته الموافقة على ضم الاحتلال «الإسرائيلي» للقسم المحتل من الجولان، مؤكدة حق سورية باستعادة الجولان كاملاً وبكل الوسائل المتاحة.
ووفق وكالة «سانا» للأنباء، نظم أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل مساء أمس وقفة احتجاجية في ساحة مجدل شمس استنكاراً لتصريحات ترامب أكدوا فيها انتماءهم لوطنهم الأم سورية وعودة الجولان إلى السيادة الوطنية السورية مهما طال زمن الاحتلال.
وكان ترامب وفى إطار مواصلته سياسة الانحياز لكيان الاحتلال وسعيه الدائم لشرعنة الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة أعلن مؤخراً نيته الاعتراف بـ«سيادة» كيان الاحتلال على القسم المحتل من الجولان العربي السوري ضارباً عرض الحائط بكل القرارات الدولية ذات الصلة.
وأول من أمس وجهت وزارة الخارجية والمغتربين رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أكدت فيهما أن الإدارة الأميركية بحماقتها وغطرستها لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان العربي السوري المحتل، على حين أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد في مقابلة تلفزيونية أنه «يحق لدمشق استخدام الأساليب السلمية والكفاح المسلح بكل أشكاله لتحرير أراضيها».
وندد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية في مجدل شمس بالمواقف العدائية الصادرة عن ترامب وأركان إدارته مؤكدين أنها تفتقد لأي أساس أخلاقي أو قانوني وتخرق الشرعية الدولية.
ونقلت الوكالة عن الأسير المحرر بشر المقت أن «الجولان أرض سورية ولا يمكن أن تكون غير ذلك مهما تفنن رعاة الحروب في مشاريعهم الاستعمارية التوسعية الاستيطانية» مشيراً إلى أن تصريحات ترامب لا تعتبر أكثر من ترهات صادرة عن شخص اعتاد العالم على تصرفاته الغريبة وغير المسؤولة.
كما نقلت عن الشيخ سلمان المقت أن تصريحات ترامب وأركان إدارته تدخل سافر في شؤون الدول ذات السيادة مجدداً عزم أبناء الجولان على الصمود والتصدي لكل الممارسات الإسرائيلية الرامية إلى تهويد الجولان ومحاولة ضمه إلى الكيان الصهيوني المصطنع.
وأشار حسن فخر الدين إلى مواصلة أهالي الجولان نضالهم وكفاحهم وتمسكهم بالهوية العربية السورية ووقوفهم في وجه ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي.
كما نظمت الفعاليات الأهلية والشعبية في محافظة القنيطرة أمس وقفة احتجاجية في موقع عين التينة مقابل بلدة مجدل شمس المحتلة تنديداً بتصريحات ترامب.
في سياق متصل، أكد الحزب السوري القومي الاجتماعي في سورية، في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه، أن «صمود شعبنا في الجولان وانتفاضتهم بوجه الاحتلال شكّل رداً سابقاً ولاحقاً على أية محاولات لانتزاع حقنا في أرضنا السورية، فلا الإدارة الأميركية ولا غيرها يملكان أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان السوري المحتل أو غيره من الأراضي السورية».
وشدد «الحزب» على أن «شعبنا على أهبة الاستعداد لبذل الغالي والرخيص لاستعادة الجولان وكل الأراضي السورية المحتلة ».
من جهتهم وصف الطلبة وأبناء الجالية السورية في كوبا تصريحات ترامب بـ«العدائية».
وأكدوا في بيان نقلته «سانا» أن الجولان العربي السوري المحتل هو جزء لا يتجزأ من أراضي سورية وأن استعادته من الاحتلال «الإسرائيلي» بكل الوسائل هي حق مشروع للشعب السوري.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock