عربي ودولي

ردّ لبناني حاسم على هجومه على «حزب الله» … بومبيو في بيروت بلسانين ووجهين مختلفين

| روسيا اليوم- الميادين

صدم مسؤولون لبنانيون التقاهم وزير خارجية أميركا مايك بومبيو، لتصريحاته النارية للصحافة ضد حزب الله، لأن تناوله للأمر معهم كان هادئاً تماماً عكس الحدّة التي تصنعها أمام الكاميرات.
وقالت مصادر مطلعة: إن بومبيو لم يعرف بماذا يرد على رئيس البرلمان نبيه بري حينما أبلغه أن مقاومة حزب اللـه المسلحة هي نتيجة لاحتلال إسرائيل أراضي لبنانية.
وفاجأت حدّة خطاب وتصريحات بومبيو أمام الكاميرات ووسائل الإعلام وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، لأن موقف وزير خارجية أميركا، خلال المحادثات التي أجراها معه ومع مسؤولين آخرين، تميز بالهدوء والموضوعية عند تطرقه لمسألة حزب اللـه ودور إيران في المنطقة.
وقال مطلعون على فحوى محادثاته في بيروت الجمعة: إن مقارباته داخل الصالونات حول مختلف الموضوعات كانت مناقضة للحدة التي تصنعها أمام كاميرات الصحفيين، وجاءت بطريقة هادئة جداً.
وردد بومبيو في القصر الجمهوري خلال اجتماعه مع رئيس الجمهورية ميشال عون موقف الإدارة الأميركية وملاحظاتها المعروفة حول «حزب الله» وبطريقة هادئة جداً، وكذلك فعل خلال لقاءاته الأخرى مع المسؤولين اللبنانيين، لكنّ المفاجأة أو الصدمة أتت خلال تصريحه المكتوب الذي استله من جيبه عند خروجه من وزارة الخارجية اللبنانية، والذي تميّز بنبرة حادة مغايرة تماماً لأجواء لقاءاته وابتسامته التي وزعها أينما حلّ في بيروت.
وهذا الأمر دفع أحد كبار المسؤولين اللبنانيين إلى التساؤل: «هل هذا هو الشخص نفسه الذي كان مجتمعاً معنا منذ بعض الوقت؟»، وأضاف: واضح أن بيان بومبيو المكتوب كان أساس مهمته، وذلك لأغراض إعلامية أكثر منها سياسية ولها علاقة بالانتخابات الإسرائيلية ومخاطبة الداخل الأميركي واللوبي اليهودي فيه قبيل بدء حملة الانتخابات الرئاسية في أميركا نفسها.
وأبرز ما سمعه الضيف الأميركي كان من الرئيس اللبناني ميشال عون حيث أكد أن «حزب الله، حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية تمثّل واحدة من الطوائف الرئيسية في البلاد»، موضحاً أن «الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي هو أولوية لنا».
بدوره أكد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن حزب اللـه «حزب لبناني وليس إرهابياً وتصنيفه كذلك يعود للدولة التي تصنفه في هذه الخانة».
إلى ذلك فوجئ رئيس البرلمان نبيه بري ضيفه عندما بدّأ بومبيو بشنّ هجوم على «حزب الله» في مكتبه، فتوجّه إليه بري قائلاً: في البداية، هل تعرف تاريخي؟ أنا واحد ممن أطلقوا المقاومة، وحزب اللـه هو حزب مقاوم، حزب سياسي لبناني فاعل له حضوره وامتداده، وهو جزء كبير من النسيج اللبناني». وقيّم رئيس المجلس النيابي اللبناني اللقاء الذي جمعه بوزير خارجية أميركا الجمعة في عين التينة بقوله: «إنّ زيارة بومبيو هي كناية عن رسائل من إدارته في كل الاتجاهات، عبّر عنها بوضوح، في مقابل أجوبة تلقّاها من جانبنا بوضوح أكبر».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock