سورية

صحيفة تركية: «قسد» تستعد لمهاجمة عفرين

| الوطن- وكالات

كشفت صحيفة تركية عن استعدادات تجريها «قوات سورية الديمقراطية– قسد» بهدف الهجوم على عفرين المحتلة من النظام التركي وميليشيات مسلحة موالية له، على حين حاول مجهولون قتل أحد المتزعمين في تلك الميليشيات.
وكشفت صحيفة «يني شفق» التركية، أن «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعتبر العمود الفقري في «قسد» تعد نحو 15 ألف من مسلحيها لشن هجمات على عفرين بإشراف خبراء فرنسيين وأميركيين، وذلك بحسب مواقع إلكترونية معارضة.
وفي آذار العام الماضي احتل النظام التركي وميليشيات مسلحة موالية له منطقة عفرين بريف حلب الشمالي بعد أن كانت تخضع لسيطرة «وحدات الحماية».
ولفتت الصحيفة إلى أن «وحدات الحماية» قامت مؤخراً بتدريب 2000 مسلح في مدينة عين العرب بريف حلب الشمالي، حيث يتكفل «التحالف الدولي» الداعم لها بتغطية المصاريف اللازمة للمعسكرات، وقد زار مسؤولان كبيران في «التحالف» المعسكر التدريبي خلال الفترة الأخيرة.
ونقلت المواقع عن مصدر خاص: أن «المعسكرات موجودة منذ عامين ونصف العام، ويتم تدريب المقاتلين (المسلحين) فيها من «التحالف الدولي»، لكن الشيء الجديد أنه تم تكثيف الأعداد مع وصول الخبراء الفرنسيين للتدريب، وذلك تمهيداً لشن عملية جديدة غالباً ستكون وجهتها عفرين أو إدلب».
وأوضح المصدر، أن المسلحين الـ15 ألفاً «هم شبه جاهزين، والقسم الأكبر منهم تمركزوا في منطقة الشهباء والتي تقع في ضواحي منطقة تل رفعت، وذلك من أجل التمهيد لعملية عسكرية على عفرين وخصوصاً بعد الانتهاء من هزيمة تنظيم داعش، وذلك عقب اجتماع الأميركيين مع مجلس «قسد» العسكري حيث كانت الخطوات واضحة وصريحة».
وأشار إلى أن «الولايات المتحدة ستبقي 1000 عنصر داخل مناطق سيطرة «قسد»، بالمقابل ستتم زيادة عدد الجنود الفرنسيين والبريطانيين مع دخول قوات عربية، في حين أن مصادر عسكرية من «التحالف» أكدت أنهم مهتمون لأمر إدلب أكثر من عفرين».
ولفت المصدر إلى أن «العملية ستكون من منطقة الشهباء في ضواحي منطقة تل رفعت، في حين أن المحاور المتوقعة ستكون من جهة مريامين وصوامعها، والثانية من الأحراش الجبلية التي تقع بريف حلب الغربي وخصوصاً منطقة قبتان الجبل والتي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (الواجهة الحالية لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي)».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock