عربي ودولي

أميركا سلمت الجزائر 29 مسلحاً من التنظيم وثائق داعش تتضمن خططاً لاستهداف أوروبا

| وكالات

كشفت تقارير إعلامية، أمس، عن وثائق لتنظيم داعش الإرهابي عثر عليها بعد خروجه من آخر معاقله بشرق الفرات، تتضمن خططاً له لشن عمليات مستقبلية في دول أوروبية، وصفتها التقارير بأنها «تقشعر لها الأبدان».
وأعلنت الولايات المتحدة ثم أداتها «قوات سورية الديمقراطية – قسد» أول من أمس إسدال الستار على مسرحية إنهاء تنظيم داعش الإرهابي في بلدة الباغوز جيبه الأخير في شرق الفرات.
وبحسب الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»، كشفت وثائق عثر عليها مراسل صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية في آخر معاقل التنظيم شرق الفرات، تؤكد وجود تحضيرات لتسليح وتمويل مسلحين وخلايا نائمة تتبع التنظيم في أوروبا.
ووصفت الصحيفة ما جاء في الوثائق من خطط بأنها «تقشعر لها الأبدان»، وتضمنت أسماء المئات من مسلحي التنظيم وميزانياتهم، بالإضافة إلى مراسلاتهم التي عكست وجود «نظام بيروقراطي داخل التنظيم». وفي رسالة مكتوبة في كانون الثاني الماضي، موجهة إلى زعيم داعشي محلي في سورية، يظهر اسم «أبو طاهر الطاجيكي» الذي لديه خطة لمساعدة أعضاء التنظيم في أوروبا على شن هجمات، وتجنيد أفراد من الخارج إلى سورية.
وقالت الرسالة: «إن لدى الطاجيكي أفرادا يريدون العمل في مناطق بعيدة عن العراق وسورية، وتعطيه الإذن بالتواصل معهم من أجل تنفيذ عمليات داخل أوروبا».
وأشارت الرسالة، التي تم العثور عليها في قرص مدمج يحتوي على عشرات المراسلات، إلى طلب الإذن لإنشاء مكتب للعلاقات الخارجية لإدارة عمليات داعش في أوروبا وغيرها من المناطق.
بموازاة ذلك، نقلت صحيفة «النهار» الجزائرية، عن مصادر أمنية قولها بحسب قناة «سكاي نيوز»: أن السلطات الأمنية استلمت 29 داعشياً، كانوا ينشطون في مناطق الحرب بسورية، تم ترحيلهم على متن طائرة عسكرية أميركية.
وأضافت الصحيفة: إن الإرهابيين ظلوا لسنوات طويلة ينشطون ضمن مناطق الحرب في سورية، تحت لواء تنظيم داعش.
وأكدت أن عملية ترحيل الإرهابيين جرت نهاية الأسبوع الماضي، على متن طائرة عسكرية أميركية، وأنه كان في انتظارها عناصر من جهاز المخابرات الجزائري بمطار هواري أبو مدين.
وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تسليم الإرهابيين من قبل ضباط أميركيين، لعناصر من الأمن الداخلي الجزائري، حيث يجري التحقيق معهم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock