رياضة

مواجهة سهلة للآترزوي وصدام اسكندنافي في ختام الجولة الثانية لتصفيات يورو 2020 … المانشافت يعود في المكان والتوقيت المناسبين

| الوطن

حقق المانشافت الألماني فوزاً مثيراً وغالياً على نظيره الهولندي في أول إطلالة له بالتصفيات المؤهلة إلى بطولة أمم أوروبا 2020 وذلك عندما انتصر عليه بثلاثة أهداف لهدفين ليستعيد بعضاً من هيبته، وشهد اليوم الأول من الجولة الثانية وصول ثلاثة منتخبات إلى النقطة السادسة وأحدها الإيرلندي الشمالي الذي استفاد من نتيجة قمة أمستردام ليتصدر المجموعة الثالثة، والآخران هما المنتخب البلجيكي الفائز بثنائية على قبرص والبولندي الذي أكرم وفادة نظيره اللاتفي بالنتيجة ذاتها، وحقق المنتخب الروسي فوزه الأول على حساب مضيفه الكازاخي محبطاً مفاجأة الأخير فأعاده إلى أرض الواقع.
وتختتم اليوم منافسات الجولة الثانية بثماني مواجهات ضمن المجموعات الرابعة والسادسة والعاشرة، وتبرز مواجهة الجارين النرويج والسويد في أحد ديربيات اسكندنافيا ضمن المجموعة السادسة وفيها يلتقي اللاروخا الإسباني مع مضيفه المالطي، وينتظر الآتزوري الإيطالي مباراة سهلة عندما يستقبل ليشتنشتاين، أما المواجهة الأقوى في هذه المجموعة (العاشرة) فستجمع المنتخبين البوسني واليوناني، وفي المجموعة الرابعة يصطدم الديناميت الدانماركي بالناتي السويسري.

النتائج المسجلة والترتيب
• مج 3: هولندا * ألمانيا 2/3، إيرلندا الشمالية * بيلاروسيا 2/صفر.
تتصدرها إيرلندا بـ6 نقاط ثم هولندا وألمانيا بـ3 نقاط وبيلاروسيا وإستونيا بلا نقاط.
• مج 5: ويلز * سلوفاكيا 1/صفر، المجر * كرواتيا 2/1.
تتصدرها سلوفاكيا وويلز والمجر وكرواتيا بـ3 نقاط ووحدها أذربيجان بلا نقاط.
• مج 7: بولندا * لاتفيا 2/صفر، الكيان الصهيوني * النمسا 4/2، سلوفينيا * مقدونيا 1/1.
تتصدرها بولندا بـ6 نقاط ثم الكيان ومقدونيا بـ4 نقاط وسلوفينيا بنقطتين والنمسا ولاتفيا بلا نقاط.
• مج 9: قبرص * بلجيكا صفر/2، كازاخستان * روسيا صفر/4، سان مارينو * اسكتلندا صفر/2.
تتصدرها بلجيكا بـ6 نقاط تليها قبرص وروسيا وكازاخستان واسكتلندا بـ3 نقاط وأخيراً سان مارينو بلا نقاط.

الماكينات تعطب الطواحين
وعاد الألمان.. هذا العنوان الأبرز لأقوى مواجهات الجولة الثانية فقد دخل لاعبو يواكيم لوف ملعب كرويف أرينا في أمستردام تحت عنوان أكون أو لا أكون، وبالفعل استطاعوا الخروج فائزين بعدما أنهوا الشوط الأول متقدمين بثنائية ساني وغنابري، وفي الثاني عاد الهولنديون وبدا أنهم في الطريق لتكرار ما فعلوه في اللقاء الأخير في غيلسن كيرشن عندما خرجوا بالتعادل 2/2 بعدما أدركوا التعادل عبر دي ليغت بهدفه الدولي الأول وديباي إلا أن نيكو شولز قلب الطاولة على أصحاب الضيافة بهدف ثالث قاتل مانحا فريقه فوزاً أعاد البريق للماكينات فجلى عنها بعض الصدأ الذي لحق بها في المونديال ودوري الأمم، علماً أنه الفوز الأول للماكينات بعد 5 مباريات رسمية في سابقة تاريخية.

عودة «ليفا»
وسقط الناري الكرواتي مواصلاً نتائجه المتذبذبة منذ حلوله وصيفاً لبطل العالم الصيف الفائت فخسر على الأراضي المجرية بهدف مقابل هدفين في احتفالية خاصة للمجري بلازس جودجاك الذي خاض مباراته الدولية المئة، وكان رفاق مودريتش اللاعب الأفضل في عام 2018 فازوا بصعوبة على أذربيجان في مستهل مشوارهم بالتصفيات الأوروبية، وفي المجموعة ذاتها نجح المنتخب الويلزي بخطف النقاط الثلاث من ضيفه السلوفاكي بهدف مبكر كان باكورة الشاب دانيل جيمس الدولية.
وتصدر البولندي المجموعة السابعة عقب فوزه على ضيفه اللاتفي بهدفين جاءا في ربع الساعة الأخير وسجل أولهما الهداف التاريخي لبلاده روبرت ليفاندوفسكي رافعاً رصيده الشخصي إلى 56 هدفاً في 104 مباريات وقد استعاد ذاكرة الأهداف للمرة الأولى منذ حزيران الماضي، وهو الأول على الصعيد الرسمي منذ تشرين الأول 2017.
وفي مباراته الدولية رقم 100 قاد إيدين هازارد منتخب بلاده بلجيكا على صدارة المجموعة التاسعة عقب الفوز على المضيف القبرصي بهدفين نظيفين سجل إيدين أولهما رافعاً رصيده إلى 3 أهداف في التصفيات و30 هدفاً بالعموم، وتكفل باتشواي بالثاني رافعاً رصيده إلى 14 هدفاً في 24 مباراة دولية.

ديربي إسكندنافي
يحاول اللاروخا الإسباني الوصول إلى النقطة السادسة على حساب مضيفه المالطي الذي لم يسبق له نيل أي نقطة من خلال 6 مواجهات رسمية سابقة بينهما حيث خسرها جميعاً ولعل أشهرها بنتيجة 1/12 في تصفيات يورو 1984 ويومها اتهم الفريقان بالتواطؤ للخروج بهذه النتيجة (على المقاس) ليتأهل اللاروخا إلى نهائيات فرنسا بفارق الأهداف عن هولندا، وكان الفريق الذي يقوده لويس إنريكه فاز بأولى مبارياته بالتصفيات الحالية وبصعوبة على ضيفه النرويجي على حين إن المالطي حقق فوزاً سهلاً على جزر فارو.
وفي مباراة أخرى ضمن المجموعة السادسة يلتقي الجاران النرويجي والسويدي في ديربي ساخن على عكس طقس البلدين البارد، ويقود صاحب الأرض مدرب سويدي هو لاغرباك الذي قاد منتخب بلاده لسنوات طويلة ومن المؤكد أنه يعرف كل خباياه وعليه يعول النرويجيون بتسجيل فوز أول يعزز حظوظهم بالعودة إلى النهائيات الأوروبية للمرة الثانية فقط في تاريخهم، أما البلاغولت فيأمل بحصد النقاط الثلاث ليبقى على قدم المساواة مع اللاروخا، ويعتبر الديربي الاسكندنافي من أكثر المواجهات التاريخية ودياً، فقد تقابلت السويد والنرويج 98 مرة على هذا الصعيد إضافة إلى 10 مواجهات رسمية كانت الغلبة فيها للأولى بواقع 7 انتصارات وتعادل وهزيمتين.
ويخوض الآتزوري الإيطالي (المتجدد) تحت قيادة المدرب روبرتو مانشيني امتحاناً سهلاً ليشتنشتاين وفيه يسعى رفاق إيموبيلي للفوز الثاني على التوالي علماً أن الفريقين تقابلا مرتين فقط كانتا في إطار تصفيات مونديال 2018 وفاز الآتزوري بهما 4/صفر و5/صفر.

مباريات اليوم
أرمينيا * فنلندا (7.00)، مالطا * إسبانيا، إيطاليا * ليشتنشتاين، سويسرا * الدانمارك، النرويج * السويد، البوسنة والهرسك * اليونان، إيرلندا * جورجيا، رومانيا * جزر فارو (9.45).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock