سورية

الدندح والحلبوسي يبحثان فتح المعابر بين سورية والعراق

| الوطن- وكالات

بحث سفير سورية لدى العراق سطام جدعان الدندح مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، فتح المعابر والمنافذ الحدودية بين البلدين خلال الفترة المقبلة من أجل دعم حركة التجارة.
وأكد المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب العراقي في بيان له، أن الحلبوسي، التقى سفير سورية لدى العراق الأحد، بحسب مواقع إلكترونية معارضة.
وذكر البيان، أن اللقاء بين الجانبين الذي جرى في العاصمة العراقية بغداد «بحث تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والتأكيد على ضرورة تأمين الحدود المشتركة بين العراق وسورية».
كما تناول اللقاء بحسب البيان ملف «فتح المعابر والمنافذ الحدودية خلال المرحلة المقبلة، لتسهيل حركة النقل من أجل دعم حركة التجارة بين البلدين».
وعقد في دمشق اجتماع عسكري سوري إيراني عراقي في 18 الشهر الجاري، أجرى عقبه وزير الدفاع العماد علي عبد الله أيوب ورئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي، ورئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري الغانمي مؤتمراً صحفياً مشتركاً.
وأكد الغانمي في المؤتمر الصحفي حينها، أن «أمن الحدود مهم جداً وهو ممسوك من قبل القوات الأمنية العراقية والجيش العربي السوري، وستشهد الأيام القليلة القادمة فتح المنفذ الحدودي واستمرار الزيارات والتجارة بين البلدين وقد تم تشكيل لجان من الطرفين». واعتبرت وكالة «أ. ف. ب» للأنباء أن حديث الغانمي إشارة إلى معبر البوكمال.
وبعد يوم من ذلك، أكد مصدر دبلوماسي عراقي لـ«الوطن» أن ما عناه رئيس الأركان العراقي حول فتح المنفذ الحدودي خلال أيام إنما كان يقصد به معبر البوكمال.
وأكد المصدر، أن القرار السياسي بفتح معبر البوكمال تم اتخاذه من قيادتي البلدين، بانتظار تحديد الموعد فقط.
ولفت إلى أن الجهود مستمرة لوضع اللمسات الأخيرة في منفذي القائم والبوكمال من سلطات البلدين، معتبراً أن ما تبقى من تحضيرات لن تؤثر في تأخير فتح المعبر، مع توافر الشروط نفسها والإرادة للدولتين والطموح المشترك لفتح منفذ الوليد من الجانب العراقي ومنفذ التنف من الجانب السوري أيضاً.
وتربط بين سورية والعراق 3 معابر رسمية، هي إضافة إلى «البوكمال» الذي يسيطر عليه الجيش العربي السوري، معبر «اليعربية» الذي تسيطر عليه حالياً «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، ومعبر التنف الذي يقع في منطقة تحتلها القوات الأميركية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock