سورية

اليابان أكدت أنه لا يغير الواقع.. وأندونيسيا: جزء لا يتجزأ من سيادة الدولة … اتساع دائرة الرفض الدولي لقرار ترامب: أرض سورية محتلة

| وكالات

لليوم الثاني على التوالي، تواصلت واتسعت دائرة الدول الرافضة للاعتراف الأميركي بـ«سيادة» كيان الاحتلال الإسرائيلي على الجزء المحتل من الجولان العربي السوري، وأكدت تلك الدول أن الجولان أرض سورية محتلة وان هذا الاعتراف لا يغير شيئاً من هذه الحقيقة. ونقلت وكالة الأناضول» للأنباء، عن المتحدث باسم الحكومة اليابانية، يوشيهيدي سوغا، في مؤتمر صحفي تأكيده، عدم اعتراف بلاده بقرار ترامب بشأن «سيادة» الاحتلال الإسرائيلي المزعومة على الجولان السوري المحتلة.
وقال سوغا: «لا تغيير في موقفنا ولا نعترف بضم مرتفعات الجولان لإسرائيل»، مشدداً على أن «بلاده ستواصل مراقبة المسار المستقبلي لهذه القضية باهتمام».
بدورها، أعربت وزارة الخارجية الأندونيسية في بيان نقلته «الأناضول» عن رفض بلادها القاطع اعتراف ترامب بـ«سيادة» الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السوري المحتل، مؤكدة أنه «جزء لا يتجزأ من السيادة السورية».
من جهته، انتقد وزير خارجية النظام التركي مولود تشاووش أوغلو، بحسب «الأناضول» «دولاً عربية التزمت الصمت» بعد قرار ترامب بشأن الجولان، وقال: «حتى الاتحاد الأوروبي أدان قرار البيت الأبيض، وذلك في الوقت الذي فضلت فيه بعض البلدان العربية الخائفة من «إسرائيل» والولايات المتحدة عدم توجيه أي انتقادات لترامب».
الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، بدورها أكدت في بيان مشترك نقلته وكالة «سانا» للأنباء، رفضها إعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل، بعد أن أعلن مكتب المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في بيان أول من أمس عدم اعترافه بـ«سيادة» الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي المحتلة منذ عام 1967، بما في ذلك الجولان، في حين قالت وزارة الخارجية البريطانية إن بلادها ترى الجولان أرضاً محتلة، على حين أعلنت الأمم المتحدة أن الوضع القانوني للجولان «لم يتغير» بعد قرار ترامب.
عربياً، أكدت وزارة الخارجية العمانية في بيان لها، أن سلطنة عمان تؤكد أن الجولان، هي أرض سورية محتلة من قبل «إسرائيل»، وأن قرار ترامب لا يغير شيئاً من هذه الحقيقة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء العمانية.
بموازاة ذلك رفضت أربع دول خليجية اعتراف أميركا بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان، وقالت وكالة «رويترز» للأنباء: إن تلك الدول هي «السعودية والبحرين وقطر والكويت» حلفاء واشنطن في المنطقة الذين اعتبروا «الجولان أرضاً عربية محتلة».
وفي وقت لاحق من يوم أمس، وبحسب «رويترز» أعلنت الإمارات عن أسفها واستنكارها لاعتراف ترامب، وأكدت أن «الجولان أرض سورية عربية محتلة وأن قرار الإدارة الأميركية لا يغير هذا الواقع».
من جانبه، أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم في تغريدة على حسابه بـ«تويتر» بحسب «سانا»، أن الجولان المحتل أرض سورية أصيلة ولابد من إعادتها للسيادة السورية كاملة بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي.
بموازاة ذلك، أكدت رئاسة هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه أمس، إدانتها للاعتراف الأميركي واعتبرته تطاولاً على القانون الدولي وعلى الحقوق العربية والإسلامية، مؤكدة على نهج المقاومة المشرف الذي يقوده الرئيس بشار الأسد.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock