الأولى

روسيا وتركيا تسيّران أول دورية مشتركة في «تل رفعت»

| حلب - خالد زنكلو

نجح التنسيق العسكري الروسي التركي في تسيير أول دورية مشتركة من الجانبين على خطوط تماس منطقة تل رفعت، التي تقع على خط تماس المناطق التي تحتلها تركيا بريف حلب الشمالي، بمؤازرة ميليشيات مسلحة تابعة لها.
وقالت مصادر محلية في تل رفعت لـ«الوطن»: إن شهود عيان رصدوا تسيير بضع عربات عسكرية تحمل العلمين الروسي والتركي على تخوم المنطقة، التي تشهد هدوءاً حذراً، بعد تردد أنباء الأسبوع الفائت، عن وقف إطلاق نار في المنطقة توصل إليه التنسيق العسكري بين الطرفين، دون تطرق الجانب السوري بشكل رسمي للأمر.
مصدر معارض مقرب مما يسمى «الجيش الوطني»، المكون من ميليشيات مسلحة عديدة شكلتها تركيا شمال حلب لإدارة المنطقة، أكد لـ«الوطن»، أن الجهود الروسية التركية نجحت وعلى مدار نحو شهرين من الاجتماعات العسكرية في إعزاز ومطار منغ العسكري، في التوصل لتنسيق مشترك أفضى إلى تسيير أول دورية عسكرية مشتركة بينهما في تل رفعت المتنازع عليها، والتي تسعى أنقرة لدى موسكو، ومن دون جدوى إلى ضمها للمناطق التي تحتلها في ريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي.
وأضاف المصدر أن التنسيق الروسي التركي العسكري، يستهدف توسيع وقف إطلاق النار ليشمل كل خطوط تماس شمال حلب، تمهيداً لفتح الطريق الدولي بين حلب وإعزاز أمام حركة المسافرين ونقل البضائع كخطوة ضمن مساعي الطرفين فتح طريق حلب إلى حماة، ضمن «المنطقة المنزوعة السلاح»، والتي نص عليها اتفاق «سوتشي» بين الرئيسين الروسي والتركي منتصف أيلول الفائت، وذلك بغية وصول تركيا إلى معبر نصيب عند الحدود السورية الأردنية، واستخدام الطريق ممراً للترانزيت التركي نحو الدول العربية.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock