الأولى

المالكي: سنطالب القمة العربية بمواقف واضحة مما يجري

| وكالات

بغياب سورية وبعد أن سعت دول عربية عدة لمنع الطلب منها العودة إلى الجامعة العربية، تحت تأثير الضغوط الأميركية، انطلقت أمس أعمال اجتماع المندوبين الدائمين بجامعة الدول العربية، برئاسة تونس. وأعلنت فلسطين على لسان وزير خارجيتها رياض المالكي، أنها ستطلب من القمة العربية المقررة في تونس نهاية الشهر الجاري، تبني موقف واضح من «صفقة القرن» الأميركية لـ«السلام مع إسرائيل».
وحذر المالكي من أن اعتراف الإدارة الأميركية بـ«السيادة الإسرائيلية» على الجولان العربي السوري المحتل، هو بداية تنفيذ لمراحل «صفقة القرن»، وقال: ستتم المطالبة بموقف عربي جدي في ظل المخاوف من اعتراف أميركي بـ«السيادة الإسرائيلية» على أجزاء من الضفة الغربية، مع تقبل واشنطن لإقامة دويلة فلسطينية في قطاع غزة.
وأكد على أهمية تمسك القادة العرب في قمتهم بمبادرة السلام العربية وتطبيقها بحذافيرها من الألف إلى الياء وكما هي، وخصوصاً بند «التطبيع مع إسرائيل عند انسحابها من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967».
ويتضمن جدول أعمال القمة نحو 20 مشروعاً وملفاً، على رأسها القضية الفلسطينية، والأزمة السورية، كما تناقش بنداً يتعلق بالنازحين في الدول العربية وخاصة العراقيين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock