الأولى

عبد الهادي: ستذهب إلى مواجهة شاملة

| الوطن

أقامت سفارة فلسطين بدمشق أمس وقفة تضامنية من أجل الجولان العربي السوري المحتل، شاركت فيها قوى وشخصيات فلسطينية وسورية، بعد اعتراف الولايات المتحدة الأميركية الباطل بـ«سيادة» كيان الاحتلال الإسرائيلي على الجولان المحتل.
وفي رده على سؤال لـ«الوطن» حول المسار الذي ستذهب إليه الأمور بعد هذا الاعتراف الأميركي، أكد مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أنور عبد الهادي، أن «الأمور ستذهب إلى مواجهة شاملة بكل الوسائل، لأنه وبهذه القرارات التي اتخذتها أميركا أصبحت خارج الشرعية الدولية، وأصبح من حق الشعبين الفلسطيني والسوري أن يقاومها بكل الوسائل».
وقال: «إن الولايات المتحدة أصبحت عدواً مثل العدو الإسرائيلي، لذلك يجب دراسة ووضع كل الاحتمالات، لأنه لا نقبل بأن يتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأرعن قرارات خارج الشرعية الدولية».
من جانبه، أكد الأسير المحرر من سجون كيان الاحتلال الإسرائيلي ابن الجولان المحتل علي يوسف اليونس، في تصريح مماثل لـ«الوطن»، أن كل الاحتمالات واردة، وقال: «نحن أبناء الجولان أصحاب قضية ولنا أرض محتلة ومن حقنا أن نتخذ كل الوسائل من أجل استرجاعها».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock