رياضة

السيتي يستعيد الصدارة واقتراب هبوط فولهام … الريدز يستقبل السبيرز بلقاء مفصلي

| الوطن

انطلقت أمس مباريات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز بسبعة لقاءات، فلعب في المباراة المبكرة مانشستر سيتي مع مضيفه فولهام في لقاء الأحلام المتناقضة، فالسيتي أراد النقاط الثلاث لاستعادة الصدارة وهذا ما حدث، وفولهام أراد التمسك بقشة قبل تأكد هبوطه ولكنه لم يفلح، فأضحى الآن قاب قوسين أو أدنى، علماً أنه أنفق قرابة مئة مليون جنيه إسترليني قبل انطلاقة الموسم ولكنه لم يستفد من هذا الضغط فكان الهبوط قدراً وهذا لم يحصل لنادٍ أنفق بهذا القدر من قبل.

السيتي اطمأن على النتيجة من الشوط الأول عندما سجل برناردو سيلفا وأغويرو في الدقيقتين الخامسة والسابعة والعشرين وبهما انتهت المباراة، وبهدفه وصل النجم البرتغالي إلى الهدف الحادي عشر هذا الموسم، بينما وصل الأرجنتيني إلى الهدف التاسع عشر معززاً صدارته للهدافين، والأهم أن أغويرو ساهم هذا الموسم في ستة وعشرين هدفاً، إذ صنع سبعة أهداف أخرى.
السيتي رفع رصيده إلى 77 نقطة من 31 مباراة مقابل 76 لليفربول الذي يستقبل اليوم توتنهام في أصعب اللقاءات على طريق الريدز لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1990.
وغداً تختتم مباريات المرحلة بلقاء آرسنال مع نيوكاسل، ويومي الثلاثاء والأربعاء لن نشهد توقفاً في ملاعب البريميرليغ، فستقام خمس مباريات بين مؤجلة ومتقدمة من المرحلة الثالثة والثلاثين لتضاربها مع مباراتي نصف نهائي الكأس الأقدم في العالم.

قمة اليوم
ترنو العيون بداية من السادسة والنصف مساء اليوم على مباراة ملعب أنفيلد بين ليفربول وتوتنهام وكلاهما حجز مكانه في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والريدز يريد النقاط الثلاث وخاصة أنها المباراة الأصعب كما أسلفنا حيث سيلعب لاحقاً مع ساوثمبتون وتشيلسي وكارديف وهيدرسفيلد ونيوكاسل وولفرهامبتون، على حين سيلعب السيتي مع كارديف وكريستال بالاس واليونايتد وتوتنهام وبيرنلي وليستر وبرايتون.
ليفربول حقق الفوز في مباراة الذهاب بهدفين لهدف ويحتفظ بسجل زاهٍ أمام السبيرز في الألفية الثالثة وخصوصاً على أرضية ملعب ليفربول، إذ خسر مرة واحدة في آخر 24 مباراة محققاً الفوز في 15 مباراة منها، وحالياً ليفربول لم يخسر أمام جماهيره في 36 مباراة متتالية وهذا يحسب للمدرب كلوب ويتطلع الأحمر إلى المباراة السابعة والثلاثين لمعادلة مانشستر سيتي الذي حقق هذا الرقم بين 2010 و2012، على حين يبقى الرقم القياسي حكراً على فريق تشيلسي بـ86 مباراة بين 2004 و2009.
هاري كين سبق له أن سجل أربعة أهداف في أربع مباريات أمام ليفربول الذي يحلم اليوم بأن يستعيد نجمه المصري محمد صلاح حاسته التهديفية التي أصابها العطب مقارنة مع الموسم الماضي.
بين الهبوط والشامبيونز
يتقابل بداية من الرابعة وخمس دقائق كارديف مع تشيلسي، فالأول يتطلع إلى النقاط الثلاث لدخول المناطق الدافئة، والثاني يريدها لضمان مركز مؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا وهذا هو الهدف المنشود للمدرب ساري الذي جابه المتاعب في الدوري الأقوى والأصعب في العالم.
مباراة الذهاب حسمها تشيلسي بأربعة أهداف لهدف، والملاحظ أن البلوز حقق الفوز في المواجهات الثلاث التي جمعت الفريقين في الدوري الإنكليزي الممتاز، إذ سبق له الفوز في ذهاب وإياب موسم 2013/2014 بواقع 4/1 و2/1 ويأمل جمهور تشيلسي من مهاجمه هيغواين مغازلة الشباك وخاصة أن أهدافه تحققت بمرمى الأندية المهددة بالهبوط.

الختام
ختام المرحلة سيكون يوم غدٍ بداية من العاشرة بين آرسنال وضيفه نيوكاسل، ويتطلع المدفعجية لتسجيل الفوز السابع على التوالي بمواجهات الفريقين، واللافت أن آرسنال حقق الفوز في 11 من آخر 12 مباراة بين الناديين، ولقاء الغد مهم للمضيف للقبض على مركز مؤهل للشامبيونزليغ كما أنه مهم كي يرتاح نيوكاسل من عناء الهبوط بشكل رسمي.

المباريات والنتائج
فولهام * مان سيتي صفر/2، مان يونايتد * واتفورد 2/1، بيرنلي * وولفرهامبتون 2/ صفر، برايتون * ساوثهامبتون صفر/1، ليستر سيتي * بورنموث 2/ صفر، كريستال بالاس * هيدرسفيلد 2/ صفر، ولعب في وقت متأخر ويستهام مع إيفرتون.
اليوم: كارديف سيتي * تشيلسي (4.05)، ليفربول * توتنهام (6.30).
غداً: الآرسنال * نيوكاسل (10.00).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock