الصفحة الأخيرة

المرأة التي لا تتألم

| وكالات

أدركت امرأة مسنة لم تشعر بأي ألم طوال حياتها تقريباً، أن حالتها لم تكن عادية عندما بلغت الـ65 من عمرها, ولا تشعر المرأة إلا بالقليل من القلق أو الخوف، وربما يكون التئام الجروح لديها متطوراً جداً. وبعمر 65 عاماً، وجدت أنها تعاني من تدهور حاد في مفصل الفخذ، ولكنه لم يؤذها على الإطلاق.
وبعد مرور عام على إجراء عملية جراحية في يدها، لم تعان المسنة من أي شعور بالألم، على الرغم من أن العلاج مؤلم للغاية، وبهذا الصدد، أُحيلت المرأة من أخصائي الألم والتخدير إلى علماء الوراثة في جامعة لندن وجامعة أوكسفورد، ووجد الباحثون طفرتين جينيتين لدى المسنة، إحداهما في حين معروف بأنه أساسي للإحساس بالألم والحالة المزاجية والذاكرة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock