رياضة

النيران الصديقة تبتسم لليفربول ليستعيد صدارة البريميرليغ … منعرج أول لمصلحة دورتموند في البوندسليغا

| محمود قرقورا

يبدو أن لعبة القط والفأر ستستمر في الدوري الأقدم عالمياً (الدوري الإنكليزي) حتى خط النهاية، فيوم السبت استعاد السيتي الصدارة بفوز مبين على فولهام الذي يحتضر قبل الهبوط بهدفين دون رد ساهم بهما أغويرو تسجيلاً وصناعة رافعاً رصيده إلى تسعة عشر هدفاً بأعلى اللائحة.
ويوم الأحد استعادها ليفربول بكثير من الحظ، ففوزه على توتنهام بهدفين لهدف جاء في الثواني الأخيرة بنيران صديقة فكان مدربه كلوب محقا بوصف الفوز بأنه جاء بطريقة بشعة، وفوز بهذه الطريقة ربما يخفي قي ثناياه بطولة الدوري الغائبة عن خزائن الريدز منذ موسم 1989/1990، ونتائج المرحلة الثانية والثلاثين جعلت الازدحام على أشده للفوز بمقعد مؤهل لدوري الأبطال، فتوتنهام تجمد رصيده عند النقطة الحادية والستين علماً أنه قبل خمس مراحل بالتمام والكمال كان منافساً شرساً للريدز والسيتيزينز على لقب الدوري، واليونايتد رفع رصيده بفوزه على واتفورد بهدفين لهدف إلى النقطة الحادية والستين، وتشلسي عانى كثيراً قبل خطف النقاط الثلاث من كارديف الذي بقي مهدداً بالهبوط، فكارديف تقدم بهدف حتى الدقائق الخمس الأخيرة التي شهدت هدفين للأزرق استعاد من خلالهما لغة الانتصارات والبقاء بجو المنافسة على مركز مؤهل للشامبيونزليغ، وللعلم فإن فوز تشلسي هو الثالث على التوالي أمام كارديف.
وأمس لعب في وقت متأخر آرسنال مع نيوكاسل وفوزه سينقله إلى المركز الثالث بثلاث وستين نقطة، بينما تعادله يجعله جنباً إلى جنب مع توتنهام واليونايتد ويا له من دوري مصغر!
في الدوري الألماني رسمت أولى مراحل الحسم بانتظار القمة الكبيرة يوم السبت المقبل بين البايرن حامل اللقب ودورتموند الساعي لسحب البساط من المتصدر الحالي بفارق نقطتين، فالبافاري تخلى عن الصدارة بتعادل مخيب مع مضيفه فرايبورغ بهدف لمثله بينما استغل دورتموند الموقف ففاز على ضيفه فولفسبورغ بهدفين مقابل لا شيء.

الوقت بدل الضائع
ليس جديداً على ليفربول الفوز في الوقت بدل الضائع، إذ سجل الهدف الثالث والثلاثين في الدوري الإنكليزي الممتاز في الدقيقة التسعين والوقت بدل الضائع بفارق ثمانية أهداف عن مدفعجية لندن، وفوز ليفربول هو الثالث على التوالي رافعاً رصيده إلى إحدى عشرة مباراة متتالية من دون خسارة، والأهم أنه رفع رصيده إلى تسع وسبعين نقطة مستعيداً الصدارة بفارق نقطتين عن السيتي الذي يمتلك مباراة مؤجلة.
فوز الريدز شابه إصابة مدافعه الهولندي فان دايك ولم يصدر بلاغ عن النادي حول ماهية الإصابة وإمكانية لحاقه بمباراة ساوثمبتون يوم الجمعة المقبل ضمن المرحلة الثالثة والثلاثين، والومضة المهمة في هذه المباراة أن مدافع ليفربول روبرتسون صنع الهدف الأول كأكثر مدافع في تاريخ ليفربول يقدم تمريرات حاسمة في موسم واحد واصلاً للتمريرة التاسعة، وعلى الطرف المقابل صنع إيركسون لاعب توتنهام هدف فريقه ليقدم عشر تمريرات حاسمة على الأقل للموسم الرابع على التوالي.
ليفربول رفع رصيده إلى سبع وثلاثين مباراة متتالية من دون خسارة بملعبه، بينما توتنهام اكتفى بنقطة وحيدة من آخر خمس مباريات وهي الحصيلة الأسوأ لمدربه الأرجنتيني بوكيتينو.

الدوري مستمر
يلعب اليوم بداية من التاسعة وخمس وأربعين دقيقة واتفورد مع فولهام وولفرهامبتون مع مانشستر يونايتد، وكان الفريقان تعادلا في ذهاب الدوري 1/1 وفاز وولفرهامبتون بملعب مباراة اليوم 2/صفر في ربع نهائي الكأس.
غداً يتقابل في التوقيت ذاته تشيلسي مع برايتون والذهاب 2/1 للبلوز، والسيتي مع كارديف والذهاب 5/صفر للسيتي، ومعلوم أن السيتي حقق الفوز في آخر سبع مباريات على صعيد الدوري، إضافة إلى فوزين في مسابقة الكأس ومثلهما في دوري الأبطال، كما حسم نهائي كأس الرابطة بركلات الترجيح، ويلعب توتنهام مع كريستال بالاس والذهاب 1/ صفر لتوتنهام، ولكن السبيرز خسر أمام جاره في الدور الرابع للكأس بهدفين دون مقابل، والمباراتان جرتا بملعب كريستال بالاس.

توقف عجلة البافاري
بعد سبعة انتصارات متتالية في الدوري الألماني أجبر البايرن على التعادل أمام مضيفه فرايبورغ بهدف دون مقابل ليتأخر بفارق نقطتين وسجل هدف البافاري مهاجمه البولندي ليفاندوفسكي رافعا رصيده إلى تسعة عشر هدفاً بأعلى قائمة الهدافين.
على حين إن دورتموند حقق الفوز الثالث على التوالي رافعاً رصيده إلى ثلاث وستين نقطة مقابل إحدى وستين للبافاري، ما يجعل التنافس محموماً على اللقب، مع الإشارة إلى أن البايرن يلعب على جبهتي الدوري والكأس بعد خروجه من دوري الأبطال على يد ليفربول بينما يلعب دورتموند على لقب الدوري وحده.

كأس ألمانيا
تقام اليوم وغداً مباريات الدور ربع النهائي فيلعب اليوم بادربورن مع هامبورغ وكلاهما من الدرجة الثانية عند السابعة والنصف وكان هامبورغ فاز في مباراة الذهاب بهدف، ويلعب عند التاسعة وخمس وأربعين دقيقة أوغسبورغ مع لايبزيغ.
ويلتقي غداً البايرن مع هايدنهايم أحد أندية الدرجة الثانية عند السابعة والنصف، على حين يلعب شالكه مع بريمن بتمام التاسعة وخمس وأربعين دقيقة، وكان بريمن قد فاز في ذهاب الدوري 2/صفر بملعب شالكه وجدد فوزه في رحلة الإياب بأربعة أهداف لهدفين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock