شؤون محلية

«الشؤون الاجتماعية» تطلق حملة «ساعد» وخط ساخن للإبلاغ عن حالات التسول والتشرد

| راما محمد

أبلغت «الوطن» فريق رصد حالات التسول والتشرد في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عن أحد الأطفال الذي كان يبيع المحارم في منطقة البرامكة ويقوم بسلوك غريب لافت، إذ كان يبكي ويرمي علب المحارم في الطريق، ليقوم المارة بمواساته وإعادة العلب له، مكرراً هذا السلوك مرات عدة.
بدورها أكدت رئيسة الفريق فداء دقوري فيما بعد رصد ثلاثة أطفال متسولين ومتشردين إلى جانب استنشاقهم لمادة «الشعلة» من بينهم هذا الطفل في منطقة البرامكة.
وكشفت دقوري عن تحويل الأطفال الثلاثة الذين لا تتجاوز أعمارهم الثلاث عشرة إلى إحدى دور الرعاية التابعة للوزارة، موضحة أن التواصل جرى مع فريق الرصد من خلال بعض المواطنين وقسم الشرطة لإتمام الإجراءات اللازمة لاستلام الأطفال وتحويلهم إلى دور الرعاية.
ولفتت دقوري إلى أن الأطفال المحولين إلى دور الرعاية يجري متابعة وضعهم الصحي والنفسي من خلال الأخصائيين النفسيين أو المراكز المختصة بهذا المجال كدار جمعية حقوق الطفل ومشفى ابن رشد بالتعاقد معهم.
وكشفت دقوري عن وجود حملة برعاية الوزارة لتوزيع بروشورات في شوارع دمشق تحت عنوان «حملة ساعد» للإبلاغ عن حالات التسول والتشرد من خلال الخط الساخن. وبينت دقوري أنه وفي حال رصد أحد المواطنين أي حالة استنشاق لمادة الشعلة من الأطفال بإمكانه إخبار الوزارة عن الموضوع لوضع الطفل في مركز لمعالجته ومتابعة وضعه.
وفي سياق آخر أكدت دقوري عدم رصد أي حالة تسول لعمال النظافة على إشارات المرور، موضحةً أنه وفي حال رصدت أي حالة مشابهة فلا بد من التواصل مع محافظة دمشق بخصوص الموضوع لمعرفة الإجراءات المتبعة قبل أخذه من الشارع، لكونه موظفاً في القطاع العام.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock